تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

خطر السرطان أكبر لدى نساء يعانين التهاباً مزمناً في اللثة

فليكر (Esteban Lopez)

تواجه النساء اللواتي انقطع عنهن الطمث ويعانين من التهاب مزمن في اللثة ارتفاعا في احتمال الاصابة بسرطان بنسبة 14% ولا سيما في المريء على ما ظهرت دراسة نشرت الثلاثاء.

إعلان

ولاحظ الباحثون الذين نشرت دراستهم في مجلة "كانشسر ابيديميولودجي بايوماركرز اند بريفانشن" الطبية ان هؤلاء النساء يواجهن خطرا اعلى بوضوح للاصابة بسرطان الرئة والثدي والمرارة والميلانوما اي سرطان الجلد القوي.

واجريت الدراسة بين عامي 1999 و2013 وشملت اكثر من 65 الف امرأة بين سن 54 و86 عاما اجبن على استمارة حول وضعهن الصحي على فترة متابعة من ثماني سنوات بمعدل وسطي.

وكانت دراسات سابقة اشارت الى ان اشخاص مصابين بامراض في الفم اكثر عرضة للاصابة ببعض السرطانات.

الا انها الدراسة الاولى التي تركز على علاقة التهاب اللثة المزمن بالتحديد بكل السرطانات في صفوف النساء بعد عمر معين على ما شددت الطبيبة جين واكفاتسكي وينده عميدة كلية الصحة في جامعة نيويورك العامة في بافالو والمعدة الرئيسية للدراسة.

الا انه من الضروري اجراء دراسات اضافية لمعرفة كيف يمكن لهذا النوع من الالتهابات في الفم ان يساهم في الاصابة بسرطان على ما اوضحت.
ومن الفرضيات المطروحة ان بكتيريات موجودة في القلح الذي يتراكم على الاسنان او اللعاب قد تجد طريقها الى الدم.

وقالت الطبيبة ان احتمال الاصابة بسرطان المريء وهو الاعلى، عائد الى قربه من الفم.

وامراض الفم تطال وتقضي على النسيج الداعم للاسنان واللثة وعظام الفم.

وهذا المرض بطيء نسبيا ويتطور على عقود عدة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن