تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

طفل في العاشرة يصحح خطأ لمتحف التاريخ الطبيعي البريطاني

فليكر (wim hoppenbrouwers)

خلال زيارته لمتحف التاريخ الطبيعي البريطاني، لاحظ طفل يبلغ العاشرة من عمره وجود خطأ علمي يتعلق بمعلومات مقدمة عن الديناصورات، فما كان منه إلا أن أخبر مسؤولي المتحف الذين اعترفوا بالخطأ وقاموا بإصلاحه.

إعلان

وليس تصحيح خطأ للمتحف البريطاني الشهير في لندن بالأمر الهين، بل ربما يكون حلماً لعلماء كبار ومتخصصين بارزين. مع ذلك، فقد حظي بهذا الإنجاز طفل بريطاني يدعى تشارلي إدواردز كما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية.

وكان إدواردز الذي يهوى الديناصورات بشدة قد لاحظ خلال الزيارة التي قام بها مع شقيقه ووالديه خطأ في أحد الرسوم البيانية المتعلقة بهذا النوع الحيواني الذي انقرض منذ حوالي 65 مليون سنة.

رويترز

وقال "قرأت لصاقة تعريفية بديناصور كامل وضع إلى جانبه مجسم لإنسان حتى نتمكن من إدراك حجم الحيوان الحقيقي. وهنا لاحظت أن هنالك مشكلة في شكل الديناصور". وتابع تشارلي "وضع على اللصاقة اسم وصورة الديناصور حيث يمكن أن نقرأ أنه من نوع أوفيرابتور، غير أن الديناصور لم يكن من هذا النوع بل من نوع بروتوسيراتوبس على الأغلب".

رويترز

ورغم الملاحظة التي قدمها الطفل إلا أن والديه لم يأخذاها على محمل الجد، فلا يمكن لطفل في العاشرة أن يكون على صواب ومتحف التاريخ الطبيعي على خطأ. لكن تشارلي، وهو من محبي ومتابعي علوم ما قبل التاريخ منذ أن كان في الثالثة من عمره أصر على رأيه وأجبر والدته على الحديث مع موظف المتحف، وبعد التحقق اللازم اعترف الموظفون بالخطأ وأرسل فيما بعد رسالة شكر إلى منزل تشارلي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.