تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نيمار - سان جرمان

الاتحاد الأوروبي يراقب تفاصيل صفقة نيمار ولا شكوى رسمية من الإسبان حتى الآن

ميسي و نيمار يوم 22 يوليو/تموز 2017 ( أ ف ب)

أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يوم الخميس 3 أغسطس/ آب الجاري أنه يراقب عن كثب تفاصيل صفقة الانتقال المتوقع للبرازيلي نيمار من برشلونة الإسباني إلى باريس سان جرمان الفرنسي في صفقة قياسية تبلغ 222 مليون يورو، وهي قيمة البند الجزائي في العقد الذي يربط اللاعب بفريقه الحالي.

إعلان

وأرسل الاتحاد الأوروبي بيانا أكد فيه أنه "على جميع الأندية في أوروبا احترام قواعد اللعب المالي النظيف ويجب عليها إثبات أن خسائرها لا تتخطى 30 مليون يورو على مدى ثلاثة أعوام".

ويأتي موقف الاتحاد الأوروبي بعدما قامت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم برفض تسلم أموال البند الجزائي التي سيدفعها النجم البرازيلي لبرشلونة.

وبموجب أنظمة العقود في كرة القدم الإسبانية، يتوجب على اللاعب نفسه أن يدفع مبلغ "شراء العقد" كإيداع لدى رابطة الدوري، على أن تقوم هي بتحويله إلى النادي "البائع".

وأكد الاتحاد الأوروبي أنه "كجزء من الرصد المستمر للأندية تحت قواعد اللعب المالي النظيف، سينظر الاتحاد الأوروبي في تفاصيل هذا الانتقال في الوقت المناسب لضمان أن باريس سان جرمان لم يخالف متطلبات اللعب المالي النظيف"، مشيرا إلى أن "انتقال نيمار إلى باريس سان جرمان سيترك تأثيره على الوضع المالي للنادي على مدى عدة سنوات".

واستطرد قائلا "لكن لا يمكن الحكم مسبقا على تأثير عملية من هذا النوع، لاسيما أن باستطاعة باريس سان جرمان أن يبيع بعضا من لاعبيه مقابل مبالغ مالية كبيرة. بالتالي، نحن لن نجري أي حسابات إلا في النهاية (بعد حسم الصفقة) للحرص على أنهم يحترمون القواعد".

لا شكوى رسمية من الإسبان حتى الآن

وختم البيان "ليس لدينا أي تعليق نضيفه على ما قلناه الأمس الأربعاء بأننا لم نتلق شكاوى من أي شخص بخصوص هذه المسألة".

وتعارض رابطة الدوري الإسباني الطريقة التي سينتقل عبرها نيمار إلى سان جرمان لأنه، وبحسب رئيسها خافيير تيباس، المسألة لا تقتصر على نيمار بل إنها قد تطال مستقبلا أندية أخرى.

وخلافا لما كشفه الاتحاد الأوروبي في بيانه عن عدم تلقيه أي شكوى بخصوص صفقة نيمار، أعلن خافير تيباس رئيس الرابطة الإسبانية لكرة القدم إنه يعتزم التقدم باعتراض أمام السلطة الكروية القارية ضد سان جرمان "لأنهم يخالفون قانون الاتحاد الأوروبي لكرة القدم للعب المالي النظيف كما يخالفون قواعد المنافسة الخاصة بالاتحاد الأوروبي".

وهدد "سنتقدم بشكوى أمام الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وإذا لم يتحرك سنرفع القضية أمام محاكم المنافسة في سويسرا وبروكسل"، متابعا "من هناك، لا نستبعد اللجوء إلى المحاكم في فرنسا وإسبانيا".

واعتبر أن "الأمر لا يتعلق ببرشلونة وحسب، بل بالكرة الإسبانية. اليوم دور برشلونة لكن غدا قد يكون يوم ريال (مدريد)، أتلتيكو (مدريد) أو أي فريق آخر"، كاشفا بأنه أعلم رئيس سان جرمان القطري ناصر الخليفي بنوايا رابطة الدوري الإسباني.

وفي حال إنجاز سان جرمان الصفقة بالقيمة المتوقعة، سيثقل خزينته بمبالغ ضخمة.

وسبق للاتحاد الأوروبي أن عاقب سان جرمان في 2014 لمخالفته قاعدة اللعب المالي النظيف، وفرض عليه خوض دوري الأبطال بـ21 لاعبا بدلا من 25، وحدد المبلغ الذي في إمكانه إنفاقه في سوق الانتقالات عند 55 مليون يورو لعام واحد. وعوقب النادي بغرامة قدرها 20 مليون يورو سنويا لثلاثة أعوام، إلا أنها رفعت عنه بعد العام الأول.

ورأى اندريا ترافرسو، رئيس لجنة اللعب المالي النظيف وترخيص الأندية في الاتحاد الأوروبي، أن سان جرمان سيتعامل بحذر مع مسألة نيمار لئلا يعرض نفسه لعقوبة أخرى قد تبلغ حد حرمانه من المشاركة القارية.

وأضاف في تصريح لصحيفة "غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية أن "سان جرمان لم يعد تحت هذه القيود (التي فرضت سابقا)، لكن هذا الأمر لا يعني أن في إمكانه القيام بما يحلو له. عليهم احترام قواعد اللعب المالي النظيف كالجميع في أوروبا. يجب أن يظهروا أن خسائرهم لا يجب أن تتجاوز 30 مليون يورو على فترة ثلاثة أعوام".

وكان موقفه موحدا مع ذلك الذي صدر عن السلطة القارية بالقول "أرى أن أي انتقال محتمل لنيمار إلى باريس سان جرمان سيترك أثره لأعوام عدة مقبلة... لا أعلم ما هي مخططاتهم. باب الانتقالات لم يقفل وقد يخططون لبيع لاعب، اثنين، ثلاثة أو أربعة مقابل مبلغ معادل (لقيمة صفقة نيمار) أو حتى أكبر منه. سنرى أين سيكون موقعنا في النهاية. أعتقد أنهم أجروا حساباتهم بشكل جيد".

وتشير بعض التقارير أن سان جرمان الذي يبدأ مشواره في الدوري المحلي السبت ضد الوافد الجديد اميان، قد يتخلى عن لاعبين مؤثرين مثل الأرجنتيني انخل دي ماريا أو الإيطالي ماركو فيراتي وبليز ماتويدي لتجنب مخالفة قاعدة اللعب المالي النظيف.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن