الشرق الأوسط

العقوبات الاقتصادية للدول المقاطعة لقطر على الشركات لن تشمل الأمريكية منها في حال تعاملها مع هذا البلد

غوغل ماب

قالت أربعة مصادر مطلعة إن الدول العربية الأربع التي فرضت عقوبات على قطر قد أبلغت الولايات المتحدة أنها لن تعاقب الشركات الأمريكية العاملة معها التي تعمل مع الدوحة أيضا.

إعلان

تتوخى الشركات الأجنبية الحذر على نحو متزايد في معاملاتها عبر الحدود بفعل بواعث القلق من أن تمسها تداعيات أكبر أزمة دبلوماسية في المنطقة منذ سنوات.

وبعثت السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين خطابا إلى وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون في تموز ـ يوليو 2017، تطمئنه فيه بأن الشركات الأمريكية لن تتعرض لعقوبات من جراء المقاطعة وذلك حسبما أفادت مصادر مطلعة على الرسالة.

وأبلغت بعثة الاتحاد الأوروبي إلى الإمارات رويترز أن الاتحاد تلقى "تطمينات شفهية... رسمية" مماثلة من الإمارات.

ووفقا لمصدر اطلع على الخطاب فقد قالت الدول الأربع في رسالتها إنها تثمن علاقاتها مع الشركات الأمريكية وتنوي المحافظة عليها وإن تلك العلاقات لن تتأثر بالمقاطعة.

وأحجمت السفارة الأمريكية في أبوظبي عن التعليق. ولم ترد الدول العربية الأربع حتى الآن على أسئلة من رويترز بشأن الخطاب.

كان تيلرسون قام بزيارة استمرت أربعة أيام إلى المنطقة في تموز ـ يوليو حيث التقى بطرفي النزاع وقدم مقترحات لإنهاء الأزمة.

كانت الدول الأربع قطعت علاقاتها الدبلوماسية وخطوط النقل مع قطر في الخامس من يونيو حزيران وعلقت مسارات النقل الجوي والشحن البحري مع أكبر بلد مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم والذي يستضيف على أراضيه أكبر قاعدة أمريكية في المنطقة.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن