تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

السعودية تستأنف العمل في توسعة للحرم المكي بقيمة 26.6 مليار دولار

أرشيف -أشغال في الحرم المكي
أرشيف -أشغال في الحرم المكي (يوتيوب/أرشيف)

قالت مصادر اليوم الخميس 17 آب/أغسطس 2017 إن مجموعة بن لادن السعودية ستستأنف العمل الشهر المقبل في توسعة للمسجد الحرام في مكة بقيمة 26.6 مليار دولار بعد عامين تقريبا من توقف العمل في أعقاب انهيار رافعة في الموقع مما أودى بحياة 107 أشخاص.

إعلان

وسيستأنف العمل بعد مناسك الحج وستقوم بن لادن بدفع رواتب مستحقة للعاملين المشاركين في المشروع اعتبارا من 20 أغسطس آب وفقا لمذكرة أرسلتها الشركة إلى البنوك.

وأكدت مصادر بقطاعي البنوك والتشييد الخطة. ومجموعة بن لادن إحدى أكبر شركات الإنشاءات في المملكة. ولم يتسن الحصول على تعقيب من وزارة المالية حتى الآن.

وتوقفت أعمال توسعة المسجد الحرام والمنطقة المحيطة به لاستيعاب المزيد من الزائرين بعد حادث البناء الذي وقع في سبتمبر أيلول 2015 وذلك في الوقت الذي فرض فيه انخفاض أسعار النفط ضغوطا على المالية العامة للحكومة.

وتستفيد الحكومة حاليا من انتعاش محدود في إيرادات النفط وتحرص على استئناف العمل في مشروعات كبيرة للسياحة الدينية والبنية التحتية في إطار سعيها لتنويع موارد الاقتصاد بدلا من الاعتماد على صادرات النفط.

وخطة استئناف أعمال البناء في المسجد الحرام مؤشر جديد على عودة مجموعة بن لادن السعودية، التي مُنعت بشكل مؤقت من الفوز بعقود حكومية جديدة بعد انهيار الرافعة. وتضررت المجموعة ماليا بسبب تراجع كبير في قطاع البناء.

وقالت المصادر إن وزارة المالية خصصت جزءا من موازنة العام الحالي لمشاريع رئيسية وإنها أجرت محادثات مع بن لادن في الأسابيع الأخيرة بشأن استئناف عدة مشروعات كبيرة. وقالوا إن الوزارة تعهدت بتقديم مدفوعات ستسمح للمجموعة بدفع أجور موظفيها.

وقالت مصادر في وقت سابق من الأسبوع إن العمل سيستأنف في مشروع حكومي آخر متوقف تشارك فيه مجموعة بن لادن، وهو بناء فندق أبراج كدي في مكة، في الأشهر المقبلة.

واستأنفت الشركة العمل في وقت سابق من العام في مشروع مطار الملك عبد العزيز الجديد في جدة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن