الشرق الأوسط

علي عبد الله صالح يؤكد مضيّه في تنظيم تظاهرة حاشدة رغم تحفظ حلفائه الحوثيين

فيسبوك / أرشيف
إعداد : عدنان الصنوي

أكد الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح الأحد 20 آب ـ أغسطس 2017، أنه ماض في إقامة تظاهرة حاشدة في العاصمة صنعاء الخميس المقبل رغم تحفظات حلفائه الحوثيين.

إعلان

وتحدىصالحفيكلمة أمامحشدمن أنصاره، أيمحاولةلإحداثفوضىفيالعاصمة،قائلا إنذلكبعدمنعينالشمس".

 

ويعملالرئيسالسابقوكبارمعاونيهفيحزبالمؤتمرالشعبيمنذشهرين،علىتنظيممهرجانحاشدفيمناسبةالذكرى 35 لتأسيسالحزبالذييتزعمهصالحمنذتأسيسه.

 

وحملالرئيسالسابقحلفاءهالحوثيين،مسؤوليةفشلالإدارةالحكوميةالمشتركةلسلطةالأمرالوقعفيالمحافظاتالخاضعة

لسيطرتها،بمافيذلكالعجزعنسدادرواتبالموظفينمنذ 10 أشهر.

 

وقالصالح، إناللجنةالثوريةالتابعةللحوثيينظلتهيالسلطةالتنفيذيةالعليا،رغم إلغائهابموجباتفاقالشراكةبينالجانبين.

 

والسبت، شن زعيمالحوثيين عبدالملك الحوث،هجوماعنيفاعلىحلفائهالمحليين"الذينيطعنونفيالظهر" حدتعبيره.

 

وقالالحوثيفيخطابنادرحولالأزمةمعحلفائهفيحزبالرئيسالسابق،إنجماعته "تتلقىطعناتفيالظهرفيوقتتتفرغفيهلمواجهةالعدوان" علىبلاده.

 

وكانالحوثييتحدثعبرشاشةعملاقةلمجلسمنزعماءالعشائركانشكلهفيالعاشرمنرمضانالماضيلمواجهةمنوصفهمبالخونةو"الطابورالخامس" فيالجبهةالداخلية.

 

وتعهدزعيمالحوثيين، أنهسيعمل "وعقلاءبلادهعلىمحاسبةالخونة"،قائلا إنهناكعلامةتعجبكبيرةحولتحركاتداخليةمتماهيةمعسلوكالخصومالإقليميينبقيادةالسعودية.

 

ويعكس هذا الخطاب العدائي المتبادل،مؤشراعلىالانقسامالحادبينحلفاءالحرب فيصنعاء،فيخضم الخلافاتالخليجية،التيأنعشت آمالالرئيسالسابقبالعودة إلىالواجهةمنبوابةالتحالفضدالإسلاميينالمحسوبينعلىجماعةالأخوانالمسلمينفياليمن.

 

وقالزعيمالحوثيين إنجماعتهلمتكنتمانع أيحلولمشرفةللأزمةاليمنية،وإنكانتبالحدالأدنى،لكنهأكدمعذلك على أنالحالةاليمنية "لا ينفعمعهاسوىالصمود، أماالمبادراتفلانتيجةلها".

إعداد : عدنان الصنوي
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن