تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار الرياضة

نيمار ينتقد بشدة إدارة برشلونة ويعتبر أن النادي يستحق الأفضل

نيمار يوم 20 أغسطس 2017 ( رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

وجه المهاجم البرازيلي نيمار انتقادات لاذعة لإدارة ناديه السابق برشلونة الإسباني، معتبرا أن الأخير "يستحق أفضل بكثير" من مديريه الحاليين، وذلك بعد أسابيع من انتقاله إلى باريس سان جرمان الفرنسي.

إعلان

وقال نيمار الذي سجل هدفين الأحد في فوز فريقه الجديد على تولوز (6-2) ضمن المرحلة الثالثة من بطولة فرنسا، أن مسؤولي النادي الكاتالوني "ليسوا الأشخاص الذين يجب أن يكونوا في مواقعهم".

أضاف "أريد أن أقول الحقيقة، أنا حزين جدا"، متابعا "أمضيت أربعة أعوام هناك وكنت سعيدا. في البداية، كنت سعيدا، أمضيت أربعة سنوات جميلة هناك وغادرت سعيدا. لكن معهم (المديرون)، كلا".

وشدد على أن برشلونة "يستحق أفضل بكثير والعالم كله يعرف ذلك".

وانضم نيمار (25 عاما) إلى برشلونة قادما من سانتوس البرازيلي عام 2013، وانتقل في أوائل آب/أغسطس إلى باريس سان جرمان المملوك من هيئة قطر للاستثمارات الرياضية، في مقابل 222 مليون يورو، ما جعل منه أغلى لاعب كرة قدم في تاريخ اللعبة.

وخاض المهاجم الدولي يوم الأحد المباراة الأولى مع فريقه على ملعبه بارك دي برانس في العاصمة الفرنسية، وهي الثانية له بالإجمال معه.

ولا يزال برشلونة يعمل على تعويض انتقال نجمه الدولي، ويسعى إلى استقطاب البرازيلي كوتينيو من ليفربول الإنكليزي والفرنسي عثمان ديمبيلي من بوروسيا دورتموند الألماني، دون نجاحه في ذلك بعد.

وضم برشلونة هذا الشهر البرازيلي باولينيو قادما من غوانغجو ايفرغراند الصيني مقابل 40 مليون يورو، في صفقة لم تلق ترحيبا واسعا في أوساط المشجعين الكاتالونيين، لاسيما لجهة قيمتها الكبيرة.

وأظهر استطلاع أجرته وسائل إعلام كاتالونية، أن أكثر من 80 بالمئة من مشجعي النادي يرون أن 20 مليون يورو كانت كافية لباولينيو.

ورفض نيمار التعليق على أداء برشلونة في فترة الانتقالات الصيفية.

وقال "لا يمكنني أن أتحدث (عن الموضوع) وأنا حاليا في ناد آخر. لا أعرف ماذا يجري هناك، إلا أنني أرى أن زملائي السابقين يشعرون بالحزن، وهذا ما يجعلني حزينا لأن لدي العديد من الأصدقاء هناك".

أضاف "آمل في أن تتحسن الأمور لصالح برشلونة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.