تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لبنان

السلطات اللبنانية تعلن العثور على رفات ترجح أن تكون لعسكريين خطفهم تنظيم "الدولة الإسلامية"

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
3 دقائق

أعلن مدير عام الأمن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم الأحد 27 آب – أغسطس 2017 العثور على رفات رجح جدا أن تكون لعسكريين خطفهم تنظيم "الدولة الإسلامية"، وذلك بعد ساعات على اتفاق لوقف إطلاق النار مع الجهاديين شرق البلاد.

إعلان

قال اللواء عباس ابراهيم خلال لقائه أهالي العسكريين المختطفين في وسط بيروت "الأمن العام والجيش اللبناني يعملان على انتشال رفات نحن شبه جازمين أنها للعسكريين" المختطفين من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية" في 2014.

وإثر معارك عنيفة في بلدة عرسال الحدودية في العام 2014، خطف تنظيم "الدولة الإسلامية" وجبهة النصرة 30 عسكريا لبنانيا. وقد أفرجت جبهة النصرة في عام 2015 عن 16 منهم بعدما أعدمت أربعة وتوفي خامس متأثرا بإصابته.

ولم تتوفر طيلة ثلاث سنوات أي معلومات حول العسكريين التسعة المختطفين لدى تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأشار ابراهيم إلى أنه تم حتى الآن انتشال ست رفات لجثث "يعتقد أنها لجنود لارتدائها بزات عسكرية"، متوقعا أن يرتفع العدد إلى ثمانية من دون أن يعطي معلومات حول الجندي التاسع.

وأضاف ابراهيم "نحن شبه متيقنين أن الملف أقفل"، موضحا "لكن لا يمكن أن نتثبت إلا حين تصدر الفحوص العلمية أي فحوص الحمض النووي".

وتابع "أرشدنا الذين استسلموا من تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى مكان العسكريين".

ويأتي إعلان ابراهيم، بعد ساعات على بدء وقف لإطلاق النار في المعارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" التي يخوضها الجيش اللبناني من جهة وحزب الله والجيش السوري من جهة ثانية قرب الحدود بين البلدين.

وكان الجيش اللبناني أعلن أن الهدف من وقف اطلاق النار هو "افساح المجال أمام المرحلة الأخيرة للمفاوضات المتعلقة بمصير العسكريين المختطفين" لدى تنظيم "الدولة الإسلامية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.