تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا - انقلاب

توجيه تهم "الإرهاب" لحارس مرمى سابق للمنتخب التركي

حارس المرمى السابق للمنتخب الوطني لكرة القدم عمر جاتكيتش (تويتر)

وجهت محكمة تركية يوم الاثنين 28 أغسطس/آب 2017 تهم الارتباط بمجموعة "إرهابية"، إلى حارس المرمى السابق للمنتخب الوطني لكرة القدم عمر جاتكيتش الذي أوقف قبل أيام على خلفية صلات محتملة بالانقلاب الفاشل ضد الرئيس رجب طيب أردوغان، بحسب وسائل إعلام محلية.

إعلان

وقالت وكالة دوغان للأنباء إن المحكمة اتهمت جاتكيتش الذي سيتم الثالثة والأربعين من العمر في تشرين الأول/أكتوبر المقبل، بالانتماء "إلى مجموعة إرهابية مسلحة" وأمرت باستمرار توقيفه إلى حين خضوعه للمحاكمة في موعد لم يحدد بعد.

وتشمل الاتهامات لجاتكيتش تلقي وإرسال رسائل عبر تطبيق "بايلوك" المشفر، والذي تقول أنقرة إن الانقلابين استخدموه في محاولة الإطاحة بالرئيس التركي منتصف تموز/يوليو 2016.

كما اتهمت المحكمة الحارس السابق باستثمار مليون دولار في مصرف مملوك من مؤيدين للداعية الإسلامي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة، والذي تتهمه أنقرة بالوقوف خلف محاولة الانقلاب.

وكانت وسائل إعلام محلية أفادت يوم الثلاثاء الماضي أن الشرطة التركية أوقفت جاتكيتش وقامت بتفتيش منزله.

ودافع جاتكيتش عن ألوان المنتخب الوطني بين العامين 2000 و2005، وأسدل الستارة على مسيرته الكروية مع فريق أنطاليا سبور عام 2012، ويعمل منذ ذلك لحين كمعلق رياضي تلفزيوني.

وتلت محاولة الانقلاب عملية تطهير واسعة في الجيش والشرطة ومختلف أجهزة الدولة، تم خلالها توقيف أكثر من 50 ألف شخص، وتسريح أو إيقاف أكثر من 100 ألف.

ولم تسلم الرياضة من تداعيات محاولة الانقلاب، إذ صدرت مذكرة توقيف بحق اينيس كانتر المحترف في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، ونجم كرة القدم السابق هاكان سوكور المقيم أيضا في الولايات المتحدة. كما أوقفت السلطات العام الماضي نجم كرة القدم السابق إسماعيل ديميريز الذي دافع عن ألوان نادي غلطة سراي بين العامين 1984 و1993، وشارك في 27 مباراة دولية مع المنتخب.

وأفرج عن ديميريز في شباط/فبراير 2017.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن