تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

غينيا الاستوائية تطالب "توتال" بـ 73 مليون يورو بتهمة الاحتيال

أ ف ب

اعلن وزير مالية غينيا الاستوائية ميغيل ايغونغا اوبيانغ لوكالة فرانس برس ان بلاده تطالب المجموعة النفطية الفرنسية العملاقة توتال ب"48 مليار فرنك افريقي (73 مليون يورو) بتهمة الاحتيال" في بيع محروقات بين 2010 و2012.

إعلان

وقال اوبيانغ "خلال تحقيقاتنا وجدنا ان هناك وضعا مشبوها ويدل على احتيال".

وطالبت الحكومة توتال بتقديم اقتراح يتضمن ترتيبات، وذلك خلال اجتماع عقد في 21 آب/اغسطس في غينيا الاستوائية مع مسؤولي المجموعة الفرنسية، حسبما ذكر التلفزيون الحكومي.

ولم ترد ادارة توتال في غينيا على اتصالات هاتفية اجرتها فرانس برس.

وتؤكد مالابو انها نقلت الملف الى القضاء لبدء ملاحقات قضائية.

وغينيا الاستوائية بلد منتج للنفط. وينتج هذا البلد الموزع بين جزيرة والقارة الافريقية، حوالى مليون برميل يوميا.

ويحاكم القضاء الفرنسي حاليا تيودوران اوبيانغ نائب ونجل الرئيس تيودورو اوبيانغ في فرنسا بتهمة حيازة ممتلكات بطريقة غير مشروعة.

وقد طلبت النيابة معاقبته بالسجن ثلاث سنوات وغرامة قدرها 30 مليون يورو ومصادر الممتلكات التي تم حجزها بما فيها مبنى قدرت قيمته باكثر من مئة مليون يورو.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.