أخبار العالم

مادونا أسيرة كرة القدم في لشبونة

مادونا وابنها ديفيد باندا (إنستغرام)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

تقيم المغنية الأمريكية مادونا في فندق في لشبونة بانتظار أن تنتقل إلى منزل يقع قرب العاصمة البرتغالية للسماح لابنها البالغ 11 عاما بالانضمام إلى أكاديمية نادي بنفيكا لكرة القدم، على ما ذكرت وسائل إعلام محلية يوم الخميس 31 أغسطس/آب 2017 .

إعلان

وكتبت أسبوعية "فيساو"، "مادونا لم تعد سائحة أصبحت من سكان لشبونة" ناقلة صورا بثت عبر حساب "إنستغرام" الخاص بالنجمة البالغة 59 عاما التقطت خلال زيارات عدة إلى البرتغال في الأشهر الأخيرة.

واشترت المغنية قبل فترة قصيرة منزلا في مدينة سينترا الواقعة على بعد حوالي ثلاثين كيلومترا شمال غرب لشبونة. والدارة العائدة إلى القرن التاسع عشر طرحت للبيع بسعر 7,5 ملايين يورو وقد يستغرق ترميمها حوالي ستة أشهر بحسب "فيساو".

وأوضحت صحيفة "كوريو دي مانيا" الشعبية أن نجلها ديفيد باندا وهو واحد من أربعة أطفال تبنتهم النجمة من ملاوي، انضم للتو إلى مركز التدريب التابع لنادي بنفيكا في سيشال ضاحية العاصمة البرتغالية الجنوبية.

وقد خضع الصبي لتجربة أولى في الربيع الماضي وهو بات "ضمن فئات الصغار في النادي" وسيبيت في الأكاديمية حتى بدء العام الدراسي في مدرسة الليسيه الفرنسية في لشبونة على ما أوضحت الصحيفة نقلا عن مصدر مطلع في بنفيكا.

وفي أيار/مايو، شوهدت مادونا في هذه المدرسة ما أطلق شائعات أولى حول نيتها الإقامة في منطقة لشبونة مع أولادها بالتبني.

ومادونا ليست النجمة العالمية الوحيدة التي اختارت العيش في العاصمة البرتغالية أو تشتري فيها منزلا. فقد سبقها إلى ذلك نجوم سينمائيون من أمثال جون مالكوفيتش ومونيكا بيلوتشي ومايكل فاسبندر ومصمم الأحذية الفرنسي الشهير كريستيان لوبوتان ولاعب كرة القدم الفرنسي السابق إريك كانتونا.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن