تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة -عنصرية

ضابط شرطة أميركي: "نحن لا نقتل إلا السود"

(أرشيف)

أعلن ضابط شرطة من جورجيا بالولايات المتحدة كان مهددا بالطرد من عمله إثر تصويره وهو يدلي بتصريحات عنصرية، انه قرر التقاعد، بحسب ما أوردت صحف محلية يوم الجمعة 1 سبتمبر / أيول 2017.

إعلان

واظهر فيديو ضابط الشرطة اللفتنانت غريغ ابوت وهو يقول لامرأة خائفة كانت جالسة في سيارة تم توقيفها إنه ليس عليها أن تخاف "فنحن لا نقتل إلا السود".

وقالت المرأة للضابط أنها لا تقوى على تحريك يدها من شدة الخوف للامساك بهاتفها لأنها شاهدت "الكثير من فيديوهات الشرطيين".

ورد عليها الضابط في الفيديو الذي صورته بكاميرتها في تموز/يوليو 2016 "لكنك لست سوداء البشرة (..) تذكري نحن لا نقتل إلا السود".

وبث الفيديو الذي تزامنت فترة تصويره مع توتر عرقي إثر مقتل رجل اسود في سيارته بيد الشرطة، هذا الأسبوع عبر قناة محلية.

وقال مايك ريجستر مسؤول الشرطة في المنطقة التي شهدت الواقعة إن الضابط سيستبعد من سلك الشرطة لأنه "لا مكان لمثل هذه التعليقات في تطبيق القانون" واصفا ما قاله الضابط بانه "امر لا يغتفر وغير لائق".

وبالتوازي مع ذلك قالت صحيفة أتلانتا جورنال إن الضابط ابوت أعلن في بريد الكتروني انه سيتقاعد بعد نحو 30 عاما من الخدمة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن