تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كوريا الشمالية - الولايات المتحدة

فرنسا: كوريا الشمالية ستكون قادرة على ضرب الولايات المتحدة خلال أشهر

رويترز/ أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الجمعة 01 أيلول -سبتمبر 2017 أن كوريا الشمالية ستكون خلال بضعة أشهر قادرة على ضرب الولايات المتحدة وربما أوروبا محذرا من وضع "خطير جدا". وأضاف لودريان "ينبغي أن تعود كوريا الشمالية إلى المفاوضات".

إعلان

قال لودريان لإذاعة لوكسمبورغ "هل علينا أن نخاف من كوريا الشمالية؟ نعم، الوضع خطير جدا".

وأضاف "نرى أن كوريا الشمالية تحدد هدفا لها أن تمتلك في الغد صواريخ قادرة على حمل السلاح النووي. خلال بضعة أشهر سيصبح هذا حقيقة وحينها، عندما تصبح لديها الوسائل لضرب الولايات المتحدة وربما أوروبا بالسلاح النووي، واليابان والصين على الأقل، سيصبح الوضع متفجرا، لهذا ينبغي استباق الأمور".

أدت تجربة إطلاق صاروخ بالستي عابر كوري شمالي من نوع هواسونغ-12 عبر الثلاثاء فوق اليابان إلى تأزيم الوضع في شبه الجزيرة الكورية بعد تجربتي إطلاق صواريخ بالستية بدا أنها قادرة على بلوغ الأراضي الأمريكية.

ورغم إدانة هذه التجارب، غير أن الدول منقسمة بشأن كيفية التعامل مع كوريا الشمالية وهناك تساؤل بشأن مدى التوافق حيال ذلك داخل الإدارة الأميركية نفسها.

أما الصين، أبرز حليف لكوريا الشمالية، فتعارض فرض عقوبات جديدة مثلما طالبت بذلك اليابان وعواصم غربية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.