تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

القضاء الفرنسي سيحكم في قضية صور الأميرة كايت وهي عارية الصدر

الأميرة كاترين ميدلتون، دوقة كامبريدج، عند وصولها إلى نادي ويمبلدون للتنس (03 يوليو 2017)
الأميرة كاترين ميدلتون، دوقة كامبريدج، عند وصولها إلى نادي ويمبلدون للتنس (03 يوليو 2017) ( أ ف ب)
نص : أ ف ب
2 دقائق

يصدر القضاء الفرنسي الثلاثاء في 05 سبتمبر 2017 حكمه في قضية الصور الملتقطة لكايت ميدلتون وهي عارية الصدر والتي نشرتها مجلة "كلوزر" المتخصصة بأخبار المشاهير عام 2012.

إعلان

يطالب الامير وليام، الثاني في ترتيب خلافة العرش البريطاني، وزوجته كايت ميدلتون بعطل وضرر قدره 1,5 مليون يورو بسبب "الصدمة" التي خلفتها هذه الصور على ما أكد محاميهما.

في مطلع أيار- مايو 2017 وأمام محكمة الجنح في نانتير قرب باريس، تلا المحامي جان فاي رسالة ندد فيها الامير وليام بأحداث "مؤلمة لأنها تذكر بالمضايقات التي كانت وراء وفاة" والدته الاميرة ديانا التي توفيت قبل عشرين عاما في حادث سير عندما كان يطاردها صائدو صور في العاصمة الفرنسية.

طالب المدعي العام من جانبه بفرض غرامات "كبيرة جدا" على ممثلي "كلوزر" وهما مديرة التحرير لورانس بيو وارنستو موري مدير النشر وعلى صائدي الصور من وكالة "بستيماج" الباريسية سيريل مورو (32 عاما) ودومينيك ياكوفيديس (32 عاما) اللذين يشتبه بالتقاطهما الصور الا انهما ينفيان أن يكونا ضالعين في القضية. والجميع ملاحق بتهمتي انتهاك الحياة الخاصة أو التواطؤ.

وتظهر الصور التي نشرتها "كلوزر" في 14 أيلول- سبتمبر 2012 كايت ووليام على حافة حوض سباحة في دارة فخمة في منطقة لوبورون الفرنسية. وكانت دوقة كامبريدج عارية الصدر.

مباشرة بعد نشر الصور، حصل وليام وكايت على قرار بمنع بيع هذه الصور وأي نشر جديد لها وتقدما بشكوى.

وقبل "كلوزر"، نشرت صحيفة "لا بروفانس" الفرنسية الصادرة في جنوب فرنسا صورة لكايت في لباس البحر.

وطلب المدعي العالم في إطار هذه القضية فرض غرامة مع وقف التنفيذ على مارك أوبروتان الذي كان مدير النشر وفاليري سوو المصورة. ويطالب وليام وكايت بعطل وضرر قدره 50 ألف يورو.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.