تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

أم تبتكر دمية تتلو القرآن

الطفلة تلعب بدميتها "جنة"
الطفلة تلعب بدميتها "جنة" رويترز/

لم تجد سيدة الأعمال والأم الفرنسية سميرة أمارير لعبا يمكنها أن تنقل لابنتها الصغيرة المعرفة بالعقيدة الإسلامية فابتكرت هي لعبة

إعلان

وتشبه الدمية "جنة" الدمية الشهيرة "باربي" وصممتها أمارير من الألف للياء ويمكنها تلاوة أربعة من سور القرآن. ودخلت الدمية حيز الإنتاج التجاري وتباع في دول الخليج العربية. وقالت أمارير "عندما بلغت ابنتي جنة عامها الثاني كنت أبحث لها عن لعبة أو وسيلة تعليم".

وأضافت "كانت الفكرة هي التوصل إلى لعبة تمكنها من تعلم القرآن بسرعة وسهولة أثناء اللعب".

وظهرت الدمية جنة مرتدية عباءة وغطاء رأس.

وصممت أمارير الدمية باستخدام برنامج كمبيوتر لعروض الأزياء واختارت لها بشرة داكنة بعض الشيء والقليل من الزينة.

وقالت "بالنسبة لي كان من المهم أن يكون لدى الدمية ما تجد ابنتي فيه نفسها أو أمها على الأقل".

والسور الأربع من القرآن التي تتلوها الدمية قصيرة وسهلة الحفظ. وخلال أيام من بدء اللعب بالدمية بدأت ابنتها في تلاوة الآيات.

وانتقلت امارير وأسرتها من منزلها في فرنسا إلى الإمارات لتسويق الدمية في منطقة الخليج.

وبعد أربع سنوات والعديد من الرحلات لمصانع صينية لإنتاج الدمية ظهرت جنة في أوائل هذا العام في أسواق السعودية والكويت والبحرين والإمارات.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن