الشرق الأوسط

بالفيديو: عمرو خالد يثير المزيد من السخرية بعد اتهامه " بالمتاجرة بالدين"

الداعية الإسلامي عمرو خالد

لا يزال عمرو خالد محل سخرية واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ يواصل عدد كبير من مستخدمي تلك المواقع شن هجوم عنيف على هذا الداعية الإسلامي المصري بسبب انتشار شريط فيديو له من أمام الكعبة بمكة أيام حج عام 2017، وهو يخص متابعيه على صفحته بـ «فيسبوك» بالدعاء، ورأوا أنه "متاجرة بالدين".

إعلان

في المقابل يواصل عمرو خالد من جهته الرد على منتقديه ومهاجميه، مشيرا إلى أنه "صاحب رسالة ويطلب من الله دوماً استعماله فى الخير، وأنها ليست المرة الأولى التي يقدم فيها خدمة كهذه للشباب والفتيات على صفحته، فهو يعيش معهم باستمرار طوال السنة ويقضى وقته معهم". وأضاف متسائلاً للمشككين والمنتقدين: "أين المشكلة؟! هل تريدون أن تحتكروا الخير".

وكان المنتقدون قد اتهموا الداعية المصري بـ "التمثيل في أطهر بقعة على وجه الأرض" و"المتاجرة بالدين" و"ادعاء الخشوع"، ووصفوه بـ "المنافق".

وعاب هؤلاء على عمرو خالد استثناءه عموم المسلمين من دعائه وتخصيصها لمتابعيه على فيسبوك وتويتر.

ووفقا للفيديو المتداول، فقد توجه عمرو خالد بالدعاء لمتابعيه وهو يبكي متصنعا قائلا: "يا رب كل واحد يطلب الآن دعوة أو يكتب الآن على الكومنت دعوة أو يرسل دعوة أو يتمنى الآن دعوة (..) نقسم عليك ما تطلع شمس بكرة إلا وقد اجبت دعائنا".

وكان من بين أبرز المنتقدين والساخرين، الفنان السعودي ناصر القصبي الذي وصف عمرو خالد بالداعية المعتوه. وكتب في تغريدة على حسابه على تويتر: "هذا الداعية المعتوه يرينا كيف يحول جوهر (فكرة الدعاء) إلى دروشة ومسخرة مقيتة."

وأضاف:" الجميل ما كان بالأمس مسموعاً بتبجيل أصبح اليوم مثيراً للشفقة".

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن