تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

280 مليون دولار لإحداث "ثورة خضراء" في أفريقيا

شعار إحدى دورات منتدى "الثورة الزراعية الأفريقية"
شعار إحدى دورات منتدى "الثورة الزراعية الأفريقية" يوتيوب/أرشيف

أعلنت أطراف مانحة في ابيدجان أن أفريقيا ستستفيد من تمويل قدره 280 مليون دولار لإطلاق "ثورة خضراء" مشددين على أن الزراعة هي أساس النمو الاقتصادي في هذه القارة.

إعلان

وسيأتي هذا التمويل في إطار الشراكة من أجل التحول الزراعي في أفريقيا وهو مشروع تموله خصوصا مؤسسات "بيل وميليندا غيتس" و"روكفلر" والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (يو اس ايد).

ويهدف هذا التمويل إلى "دعم التحول الزراعي في ما لا يقلّ عن 11 بلدا أفريقيا ما يزيد من المداخيل ويحسن الأمن الغذائي لثلاثين مليون مزرعة عائلية صغيرة" على ما أكدت هذه الأطراف على هامش المنتدى حول الثورة الخضراء في افريقيا (اغرا).

وجاء في تقرير العام 2017 حول وضع الزراعة في أفريقيا الذي قدم خلال هذا المنتدى "أفريقيا بحاجة إلى ثورة زراعية تربط بين ملايين المزارع الصغيرة وشركات الصناعات الغذائية ما يشكل سلاسل تموين غذائية واسعة ويوفر وظائف وفرصا اقتصادية لأجزاء كبيرة من السكان".

وأضاف التقرير "تحول كهذا بحاجة إلى تعهدات سياسية ومالية فضلا عن سياسات أهم من جانب القطاعين الخاص والعام".

وأكد التقرير "مع أن أكثر من 50 % من سكان أفريقيا ينشطون في مجال الزراعة فإن أقل من 1 % من القروض المصرفية موجهة لهذا القطاع".

وشدد التقرير على أن "الزراعة تبقى الوسيلة الفضلى لتحقيق نمو اقتصادي في أفريقيا مع خفض الفقر".

واغرا هو المؤسسة الرئيسية المكلفة تطبيق هذه الشراكة مع 11 بلدا يحظى بأولوية وهي غانا ونيجيريا ومالي وبوركينا فاسو ورواندا واوغندا وكينيا واثيوبيا وتنزانيا وملاوي وموزمبيق.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن