تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

عمليات نهب في سان مارتان بعد الاعصار

نشر جنود هولنديين الشطر الهولندي من الجزيرة لإعادة النظام
نشر جنود هولنديين الشطر الهولندي من الجزيرة لإعادة النظام رويترز/
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أعلنت الوزيرة الفرنسية لما وراء البحار انيك جيراردان مساء الخميس 07 أيلول/سبتمبر 2017 أن أعمال "نهب" وقعت أمام عينيها خلال جولة استطلاعية قامت بها لجزيرتي سان مارتان وسان بارتيليمي بعد مرور الإعصار ايرما.

إعلان

وأكد رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي أن عمليات النهب تطرح مشكلة "خطيرة" في الشطر الهولندي من الجزيرة، موضحا أن عسكريين يحاولون فرض عودة النظام. وأعلن أن المطار والمرفأ في هذه الجزيرة الصغيرة تضررا إلى حد كبير "لكن اعيد فتحهما للاستخدام العسكري."

وما زالت حصيلة الضحايا في الجزيرتين المدمرتين بعد الإعصار غير واضحة. فقد أشارت وزيرة ما وراء البحار إلى أن ثمانية أشخاص قتلوا بينما ذكر رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب الخميس أن أربعة أشخاص لقوا حتفهم.

وقالت جيراردان في لقاء مع صحافيين في المستشفى الجامعي في بوانتا بيتر في جزيرة غوادلوب الفرنسية، القاعدة الخلفية لعمليات الانقاذ، أن "الحصيلة أكثر من أربعة قتلى. بلغ العدد ثمانية منذ قليل وعمليات البحث متواصلة لان هناك مفقودين".

لكنها تهربت من الرد بشكل واضح على سؤال لقناة "بي اف ام تي في". واكتفت بالقول إن "عددا من الأشخاص مفقودون".

وتحدثت الوزيرة الفرنسية بعد ذلك عن "عمليات نهب وقعت أمام عيني (...) بأشكال عدة".

وأشار شهود عيان إلى عمليات نهب لمحلات تجارية، بينما ظهر في صور لوكالة فرانس برس أشخاص يقومون بإفراغ محل تجاري صغير في أحد أحياء سان مارتان.

وتحدث وزير الداخلية الهولندي رونالد بلاستيرك عن أعمال نهب في الشطر الهولندي من الجزيرة، موضحا أنه تم نشر جنود فيها لإعادة النظام.

وقال شاهد لصحيفة "الغيمين داغبلاد" أن "مسلحين بمسدسات وسواطير ينتشرون في الشوارع". وأضاف أن "الوضع خطير جدا ولا أحد يتحمل المسؤولية".

وقال رئيس الوزراء الهولندي "نفعل ما بوسعنا لإيصال المساعدات الى المنطقة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.