تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

إطلاق سراح الكاهن الفيليبيني الذي خطفه تنظيم "الدولة الإسلامية"

رويترز

أطلق سراح كاهن كاثوليكي خطفه أنصار تنظيم الدولة الاسلامية الذين سيطروا على أجزاء من مدينة مراوي بجنوب الفيليبين قبل أربعة أشهر، بحسب ما أعلنت السلطات الفيليبينية الاثنين.

إعلان

وظهر الكاهن تيريستيو سوغانوب في مؤتمر صحافي في مقر عسكري في العاصمة مانيلا الاثنين. وقال وزير الدفاع دلفين لورنزانا انه تم انقاذ الكاهن في ساعة متأخرة السبت خلال هجوم للجيش على مركز قيادة للمتطرفين داخل مسجد في مدينة مراوي.

وقال سوغانوب المعروف محليا ب"الاب شيتو" وقد بدا بلحية كثة لكنه بحالة جيدة، أشكركم وأصلي لأجلكم، بارككم الله. صلوا لاجلي، لشفائي".

واضاف الكاهن ممازحا رغم معاناته "أني قوي جسديا ووسيم. هذا كل شيء في الوقت الحاضر".

واجتاح مئات المسلحين مراوي، المدينة ذات الغالبية المسلمة في الفيليبين الكاثوليكية في معظمها، في 23 ايار/مايو واحتلوا أحياء رئيسية فيها. ووصفت السلطات ذلك بأنه محاولة لاقامة قاعدة بجنوب شرق آسيا لتنظيم الدولة الاسلامية في الفيليبين.

وقتل أكثر من 800 شخصا في مراوي ودمرت أجزاء واسعة منها في المعارك التالية، عندما قام الجيش الفيليبيني بحملة مدعومة من الولايات المتحدة شملت عمليات قصف عنيفة.

وخطف مسلحون الكاهن سوغانوب مع 13 أبناء رعيته من كاتدرائية في مراوي في اليوم الاول للمعارك. ونشر المتطرفون فيما بعد تسجيل فيديو يظهر المسلحين يعيثون خرابا في الكاتدرائية.

وأظهر تسجيل فيديو نشره الخاطفون في اواخر ايار/مايو الكاهن سوغانوب واقفا وسط دمار المباني في مراوي طالبا من الرئيس رودريغو دوترتي سحب قواته ووقف الهجوم العسكري.

وأعلن الجيش الفيليبيني الأحد السيطرة على مركز قيادة تابع للمقاتلين الموالين لتنظيم الدولة الإسلامية مؤكدا أن مقاومتهم بدأت تضعف. وأكد الجيش السيطرة على مركز قيادة تابع للمسلحين اثناء عملية انطلقت السبت في مسجد ومبنى آخر.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن