تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن: الموجز 2017/09/19

قتلى وجرحى بينهم مدنيون بتصعيد قياسي على الحدود وفي تعز

رويترز
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
6 دقائق

صعدت تحالفات الحرب في اليمن من عملياتها القتالية الى مستوى غير مسبوق على طول الشريط الحدودي مع السعودية، وسط تحشيد عسكري هو الاضخم باتجاه العاصمة اليمنية صنعاء ومعاقل الحوثيين في محافظتي صعدة وحجة الحدوديتين.

إعلان

وقتل أربعة جنود سعوديين و23 من المقاتلين الحوثيين بمعارك عنيفة في المنطقة الحدودية خلال الساعات الاخيرة شاركت فيها مروحيات أباتشي ومقاتلات حربية بعشرات  الغارات الجوية.

وأعلنت قوات التحالف الاثنين عن تنفيذ عمليات حربية واسعة ضد الحوثيين وقوات الرئيس اليمني السابق على عبدالله صالح، لتأمين حدود المملكة العربية السعودية.

وقال الناطق باسم قوات التحالف العقيد تركي المالكي، ان قوات التحالف المشتركة، نفذت خلال الساعات الماضية عمليات عسكرية "لتدمير قدرات الحوثيين وحلفائهم وتأمين حدود المملكة الجنوبية في منطقة وادي بن عبدالله شمالي غرب مدينة حرض المتاخمة لمركز الموسم التابع لمنطقة جازان السعودية".

وكانت القوات الحكومية، اعلنت الاثنين تحقيق تقدم مهم شمالي غرب مدينة حرض بهجوم مباغت اسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين.

وقالت مصادر عسكرية، ان القوات الحكومية استعادت اجزاء واسعة من وادي بن عبدالله شمالي غرب مدينة حرض قرب الحدود مع السعودية.

واقر اعلام الرئيس السابق بتقدم القوات الحكومية في مديرية حرض شمالي محافظة حجة الحدودية مع السعودية، غير انه أشار الى إن وحدات متخصصة من القوات الموالية للحوثيين تمكنت في وقت لاحق استعادة المواقع التي سيطر عليها حلفاء الحكومة بدعم بري وجوي من التحالف الذي تقوده السعودية.

من جانبها ذكرت قناة المسيرة التابعة للحوثيين، ان مقاتلي الجماعة تصدوا لهجوم عسكري سعودي واسع بمشاركة قوات اماراتية وسودانية على قرية الحثيرة الحدودية في منطقة جازان، حيث يقول الحوثيون منذ شهور ان قواتهم تسيطر على القرية السعودية الخالية من السكان قرب السياج الحدودي الامني مع اليمن.

وافاد اعلام الحوثيين بسقوط عديد القتلى والجرحى من حلفاء السعودية في الهجوم الذي استمر اكثر من 10 ساعات، بمساندة من مقاتلات التحالف التي شنت اكثر من 50 غارة جوية على المنطقة، فضلا عن 40 صاروخا من مروحيات الاباتشي.

كما تحدث اعلام الحوثيين عن شن مقاتلي الجماعة وحلفائها سلسلة هجمات برية وقصف مدفعي وصاروخي داخل العمق السعودي في نجران، وجازان، وعسير.

وافادت المصادر ذاتها بمقتل عنصرين من حلفاء الحكومة بعمليتي قنص قبالة منفذ الخضراء الحدودي البري التابع لمنطقة نجران على الحدود مع محافظة صعدة المعقل الرئيس للجماعة المتحالفة مع ايران.

وفي سياق الجبهات الدخلية، اعلن الحوثيون مقتل وإصابة 15 عنصرا من حلفاء الحكومة بعمليات قنص في جبهات القتال في تعز ومحيط العاصمة صنعاء خلال الساعات الماضية.

في الاثناء قالت مصادر حكومية وسكّان محليون في مدينة تعز، ان أربعة اطفال قتلوا واصيب اخرون بسقوط قذائف عسكرية منسوبة لجماعة الحوثيين على حي سكني شرقي مدينة تعز.

وسقطت قذائف الهاوزر على حي الجحملية شرقي المدينة المحاصرة بينما كان الاطفال يلعبون في الحي ما أسفر عن مقتل أربعة منهم تتراوح أعمارهم بين السابعة والخامسة عشرة من العمر.

ولم يعلق الحوثيون حول الهجوم وهو الثاني من نوعه المنسوب لمقاتليهم بمدينة تعز في غضون اسبوع

كما قتل مدني واصيب 5 اخرين بغارات جوية يقول الحوثيون انها استهدفت محطة وقود في مديرية كشر شمالي محافظة حجة.

يأتي هذا التصعيد الحربي اللافت تزامنا مع تحشيد عسكري كبير من قبل اطراف الصراع الى جبهات القتال المشتعلة شمالي وجنوبي غرب البلاد، دون ان تلوح في الافق أي بوادر للسلام.

وقالت مصادر اعلامية من طرفي الاحتراب، ان الحرب بدأت تأخذ مسارا اكثر تصعيدا، مع وصول تعزيزات عسكرية ضخمة لقوات التحالف الذي تقوده السعودية الى محافظات الطوق الامني للعاصمة اليمنية صنعاء.

وتتضمن خطة التحالف بقيادة السعودية عزل محافظة صعدة المعقل الرئيس لجماعة الحوثيين عن العاصمة صنعاء بالتقدم صوب مديرية حرف سفيان شمالي محافظة عمران.

وفي سياق اخر، افادت مصادر عسكرية  بمقتل جنديين بهجوم مسلح على حاجز للجيش في محافظة حضرموت شرقي البلاد.

وذكرت المصادر ان الهجوم الذي يحمل بصمات القاعدة استهدف نقطة أمنية تابعة للجيش على الطريق الرابط بين مدينتي سيئون وشبام حضرموت.

الى ذلك افادت مصادر محلية في محافظة ابين جنوبي البلاد، بمقتل قيادي بارز في تنظيم القاعدة على يد قوات حكومية مدعومة اماراتيا هو الثاني خلال اقل من 24 ساعة بعد يومين من إطلاق حملة عسكرية مدعومة من التحالف بقيادة السعودية ضد التنظيمات الجهادية في المحافظة الجنوبية.

وقال مصدر محلي ان القيادي في تنظيم القاعدة محمد العوسجي لقي مصرعه عقب اشتباكات مع قوات التدخل السريع في مديرية لودر شرقي محافظة ابين.

يأتي هذا بعد يوم من اعلان مصادر امنية العثور على جثة امير تنظيم القاعدة في مديرية الوضيع، الخضر باصريع، في احد جبال المديرية التي كانت قبل يومين مسرحا لمواجهات عنيفة مع عناصر التنظيم الجهادي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.