تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

استهلاك المخدرات يؤدي إلى انخفاض أمد الحياة بين الأمريكيين

فليكر (GreatWhiteNorthEh)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أدى ارتفاع نسبة الوفيات بسبب استهلاك المخدرات في الولايات المتحدة، وخصوصا الأدوية التي تحتوي على الأفيون والهيرويين، إلى تقصير أمل الحياة المتوقع للأميركيين بمعدل 3 أشهر، وذلك منذ عام 2000، وفق دراسة نشرت نتائجها في مجلة الجمعية الأميركية الطبية (جاما).

إعلان

وتسببت الأدوية المحتوية على الأفيون وحدها بتراجع أمد العيش المتوقع بمعدل شهرين ونصف الشهر، وفق باحثين من مراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي).

وارتفعت نسبة الوفيات الناجمة عن جرعات زائدة من المخدرات أكثر من مرتين منذ العام 2000، من 17415 حالة وفاة إلى 52404 حالة، ما أدى إلى أمد حياة أقصر بـ 0.28 سنة سجل تراجعا سنة 2015 هو الأول منذ 1993.

وبين 2000 و2015، ارتفع أمد العيش المتوقع بمعدل سنتين وربع السنة في الولايات المتحدة نتيجة انخفاض الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري وغيرها من العاهات.

غير أن ازدياد الوفيات بسبب مرض الزهايمر والانتحار وأمراض الكبد المزمنة والتسمم أدى إلى انخفاض أمد العيش المتوقع بمعدل 0,33 سنة.

وفي العام 2015، كان أمد العيش المتوقع لأميركي عند ولادته 78.8 سنة، أي أنه تراجع بمعدل 0.1 سنة (قرابة شهر واحد) بالمقارنة مع العام 2014.

وأمد العيش المتوقع للنساء في الولايات المتحدة (81.2) هو أطول من ذلك المتوقع للرجال (76.3).

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.