تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

النمسا: نحو بدء تطبيق قانون منع البرقع

نمساوية ترتدي البرقع (يوتيوب)

أطلقت الحكومة في النمسا حملة دعائية من الملصقات والمنشورات متوعدة المسلمات بغرامات مالية إذا شوهدن في البرقع في أماكن عامة وذلك قبل أيام على بدء تطبيق قانون مثير للجدل يمنع البرقع في البلاد.

إعلان

فما هو هذا القانون؟

بموجب سياسة الدمج الجديدة التي تنتهجها الحكومة النمساوية فإن كل من ترتدي ملابس تغطي وجهها في مكان عام تُغرم بـ 150 يورو ويجب أن تزيل البرقع أو النقاب على الفور إذا أمرتها الشرطة بذلك وفي حال رفضت فيمكن اقتيادها إلى مركز الشرطة.

وكان البرلمان النمسوي قد وافق على قانون المنع في أيار/مايو 2017 وذلك على الرغم من احتجاجات منظمات تمثل المسلمين في النمسا ومعارضة قانونيين واعتراض الرئيس النمسوي نفسه على القانون.

السلطات النمساوية حذرت من أن الشرطة ستفرض غرامات فورية على المقيمات والسائحات اللواتي يحجبن وجوههن بقطعة من الملابس أو أي وسائل أخرى بحيث لا يمكن التعرف عليهن، كما يسري المنع نظرياً على أي لباس يخفي الوجه ولكن هدف القانون هو منع البرقع أو النقاب الذي ترتديه مسلمات، الأمر الذي ادى الى اتهامات بالتمييز ضد المرأة المسلمة.

يذكر ان المنع يأتي في إطار جملة اجراءات لدمج المهاجرين بالمجتمع من بينها ان يشارك طالب اللجوء في دورات لتعلم اللغة الالمانية والتقدم على عمل واحتضان القيم النمساوية وبخلافه تُقطع عنه معونات الدولة، هذا فيما قال منتقدون للقانون انه رد فعل متشنج من الحكومة إزاء تنامي التأييد لحزب الحرية الشعبوي في النمسا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن