أخبار العالم

لماذا منعت الفيليبين إرغام الموظفات على انتعال كعوب عالية؟

النساء الفليبنيات خارج العمل/رويترز

منعت السلطات الفيليبينية شركات البلاد إرغام موظفاتها على انتعال الكعوب العالية في قرار رحبت به النقابات معتبرة أنه انتصار على التمييز الجنسي. ويهدف مرسوم وزارة العمل إلى تسهيل ظروف عمل النساء اللواتي يتطلب عملهن البقاء واقفات لفترة طويلة مثل البائعات وعاملات الاستقبال ومضيفات الطيران. ودخل المرسوم حيز التنفيذ الأحد 24 سبتمبر/أيلول 2017.

إعلان

وينبغي على أصحاب العمل السهر على أن تضع الموظفات "أحذية عملية ومريحة" على ما جاء في نص المرسوم الذي يمنع إلزام انتعال كعوب تزيد عن 2,5 سنتمترا.

وقال ألان تانجوساي الناطق باسم اتحاد النقابات إنه شكل من أشكال التعذيب، وشكل من أشكال الاضطهاد والعبودية، تصوروا أنه ينبغي تحمل هذا الوجع مدة ثماني إلى عشر ساعات في اليوم".

وأضاف "أنه أيضا شكل من أشكال التمييز الجنسي لأن أصحاب العمل يقولون إن النساء اللواتي ينتعلن كعوبا عالية هن أطول وأكثر إثارة وجاذبية وفاعلية في البيع. وهم لا يعرفون أن النساء يعانين جراء ذلك".

وأوضح المرسوم أن البائعات والحارسات اللواتي أرغمن على وضع كعوب عالية عانين من "أوجاع في القدمين" ومن ضغوط "خطرة" على المفاصل.

وأضاف أن الأحذية التي توضع خلال العمل "يجب ألا تضغط على القدمين والأصابع ويجب أن يكون قياسها مناسبا وأن تكون مقاومة للانزلاق وتدعم أخمص القدمين بطريقة صحيحة وأن تكون مسطحة الكعب أو بكعب صغير مع نعل متصل".

وأمر المرسوم الشركات بمنح الموظفات فترات راحة والحق في الجلوس من وقت إلى آخر.

ويمكن للراغبات الاستمرار في انتعال الكعوب حسب ما قال تانجوساي موضحا أن المرسوم أتى بعد ورود شكاوى كثيرة من بائعات أو مضيفات.

وكثير من النساء الفيليبنيات العاملات اللواتي يفرض عليهن انتعال الكعوب العالية يشعرن براحة كبيرة بعد الخروج من المكاتب أو المحلات التجارية، لأنهن يضعن عموما نعالا خفيفة ومريحة خلال تنقلهن خارج البيت وأماكن العمل.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن