تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

تخفيف حكم السجن على جندي إسرائيلي مدان بالإجهاز على جريح فلسطيني

يوتيوب
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

قرر رئيس الاركان الاسرائيلي جادي ايزنكوت، يوم الأربعاء، تخفيض حكم السجن على الجندي إيلور عزريا المدان بقتل جريح فلسطيني من 18 شهرا إلى 14 شهرا، بعد أن تقدم الجندي بطلب للتسامح، بعد إدانته بالإجهاز على جريح ممدد أرضا ولا يشكل خطرا ظاهرا، ومصاب بالرصاص إثر مهاجمته جنودا إسرائيليين.

إعلان

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونيركوس "بالرغم من وضوح تصريحات رئيس الاركان بأن تصرفات عزريا تعارضت مع قواعد السلوك وقيم الجيش الإسرائيلي، قرر القيام بذلك اخذا بالاعتبار انه جندي مقاتل تحمل الكثير".

وكانت محكمة عسكرية قد أدانت الجندي البالغ من العمر 21 عاما، في يناير/كانون الثاني الماضي، بتهمة القتل، وأصدرت عليه حكما بالسجن 18 شهرا في فبراير/شباط.

عزريا، الذي يحمل الجنسيتين الإسرائيلية والفرنسية، كان قد أجهز على عبد الفتاح الشريف برصاصة في الرأس في 24 آذار/مارس 2016 في مدينة الخليل بينما كان هذا الاخير ممددا ارضا ومصابا بجروح خطرة، بعد أن هجم، مع شاب فلسطيني آخر، بسكين على جنود إسرائيليين، وطعن جندي مصيبا إياه بجروح طفيفة، وقتل الفلسطيني الاخر ويدعى رمزي القصراوي بالرصاص.

وصور أحد الناشطين الجندي عزريا وهو يطلق رصاصة على رأس الشريف، وانتشر شريط الفيديو بشكل واسع على الانترنت وعرضته قنوات التلفزيون الاسرائيلية الخاصة والحكومية، وادعى عزريا خلال محاكمته أنه خاف من أن يكون الشريف يرتدي حزاما ناسفا ويفجر نفسه، وهو ما رفضه القضاة العسكريون.

وأثارت قضية عزريا انقساما في الرأي العام في الدولة العبرية، بين من يؤيد التزام الجيش بشكل صارم بالمعايير الأخلاقية، ومن يشدد على وجوب مساندة الجنود في وجه الهجمات الفلسطينية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.