تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

"جَتْ في السُوستة"؟!

فيسبوك

"جت في السوستة" أشهر مجموعة مصرية على شبكة فايسبوك، بالرغم من أنها مجموعة مغلقة، أي أن ما ينشر عليها لا يراه سوى الأعضاء، كما أنها مجموعة للرجال فقط، ويحرص مديرو المجموعة بشدة على منع دخول الفتيات وتصفية الحسابات المشكوك فيها، وبالرغم من ذلك انتشرت المجموعة بسرعة كبيرة وأصبحت أكبر مجموعة مصرية على فايسبوك، يبلغ تعداد أعضائها مليوني شخص.

إعلان

وتقوم "جت في السوستة" على أنها مساحة تساعد الرجال على حل مشاكلهم الاجتماعية، وتبادل الخدمات المختلفة، بدء من الكهربائي عضو المجموعة الذي يقوم بأعمال الإصلاح بتسعيرة خاصة لأعضاء المجموعة الآخرين، أو الطبيب الذي يمكن أن يتبرع بكشوفات طبية مجانية لأعضاء المجموعة لفترة من الزمن، كما تتضمن الخدمات تقديم الاستشارات والنصائح، ويمكن ان تذهب حتى توفير الوظائف سواء داخل أو خارج مصر.

الملاحظة الرئيسية هو أن الحديث يجري بين أعضاء المجموعة بصورة شديدة التلقائية وبدون أي تحفظات، ربما لأن مديري المجموعة يمنعون نشر أي تعليقات أو مواضيع تتعلق بالسياسة، كرة القدم، الجنس أو الدين.

نعود إلى اسم المجموعة "جت في السوستة" والسوستة باللهجة المصرية هي سحاب البنطلون بالنسبة لأهل المشرق وسلسلة البنطلون لدى أهل المغرب العربي، وبالتالي يمكن تفسير الاسم بـ"وقعت في السحاب أو السلسلة"، ذلك إن المجموعة بدأت بقصة طريفة تفسر السبب في أنها مجموعة مغلقة وللرجال فقط، حيث أراد أحد الشباب المصريين مشاركة معاناته بسبب إصابته بفتاق في الخصية، وأراد أن يعرف ما إذا كان الأمر سيؤثر على حياته الجنسية، فتم إنشاء المجموعة التي ضمت أكثر من 100 ألف عضو في الأسبوع الأول، وعندئذ حولها المؤسس وهو شاب مصري يعيش في الإمارات واسمه "محمد جيري" بتطوير الهدف منها حتى أصبحت على الصورة الحالية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن