النمسا, النقاب

النقاب ممنوع في النمسا

وزير الشؤون الخارجية والاندماج في النمسا، سيباستيان كورتس
وزير الشؤون الخارجية والاندماج في النمسا، سيباستيان كورتس (رويترز)

يبدأ سريان منع النقاب والبرقع في الأماكن والمباني العامة في النمسا، يوم الأحد، وهو الإجراء الذي اتخذه الائتلاف الوسطي الحاكم وسط جدل حول اندماج المهاجرين وموقع المسلمين في المجتمع، ويندرج هذا المنع المطبق في فرنسا وبلجيكا وبلغاريا، في إطار "قانون الاندماج" الذي صوت عليه البرلمان في منتصف آيار/مايو، وينص القانون على غرامة تصل الى 150 يورو في حال المخالفة.

إعلان

تحتل الهجرة وموقع المسلمين في المجتمع موقعا هاما في حملة الانتخابات التشريعية المقررة في 15 تشرين الاول/اكتوبر في النمسا.

ائتلاف يجمع الاشتراكيين الديمقراطيين والمحافظين الحاكم أعلن أن قبول القيم النمساوية، واحترامها شروط أساسية لتعايش ناجح بين اهالي النمسا ومواطني الدول الأخرى الذين يعيشون فيها.

ويعتبر وزير الشؤون الخارجية والاندماج الشاب المحافظ سيباستيان كورتز، الذي كان أحد عرابي هذا القانون، الشخصية الأوفر حظا في الانتخابات التشريعية في مواجهة اليمين القومي الذي تحتدم المنافسة بينه وبين الاشتراكيين الديمقراطيين، واعتبر الوزير النمساوي في حديث للتلفزيون الالماني "أن هجرة السنوات الاخيرة في طريقها الى احداث تغيير في البلاد بطريقة سلبية اكثر منها ايجابية".

قسم من مسلمي النمسا ومهنيون في قطاع السياحة أبدوا تحفظا ازاء القرار، بحجة الخوف من تراجع اعداد السياح القادمين من البلاد العربية وخصوصا المائة ألف سائح سعودي الذين يزورون سنويا النمسا.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن