تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

مقتل أبرز قناصي الحشد الشعبي في الحويجة

يوتيوب
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعلنت قوات الحشد الشعبي، التي تخوض الى جانب القوات العراقية معارك شرسة لاستعادة الحويجة آخر معاقل تنظيم الدولة الاسلامية في شمال البلاد، يوم السبت، مقتل أبرز قناصيها بعد ان قضى على أكثر من 320 جهاديا.

إعلان

أحمد الاسدي المتحدث باسم الحشد الشعبي أعلن مقتل من وصفه بشيخ القناصين أبو تحسين الصالحي الذي ينتمي الى اللواء علي الاكبر أحد فصائل الحشد الشعبي ولعب دورا بارزا في المعارك ضد الجهاديين، وأوضح الاسدي أن الصالحي أصيب يوم الجمعة أثناء تقدم قوات الحشد الشعبي بالقرب من الحوجة في قاطع جبال حمرين، في ظل مواجهات شرسة.

أبو تحسين الصالحي، الرجل الضخم ذو اللحية الرمادية الكثة والذي يرتدي عادة سترة جلدية يحيطها شريط من الرصاص، لم يفارق سلاحه من نوع شتاير منذ عقود، ويبلغ من العمر 64 عاما، وكان أعلن في فيديو دعائي قصير أنه شارك في العديد من المعارك، كان أولها في الجولان السورية أثناء حرب أكتوبر / تشرين الأول عام 1973، كعسكري في الجيش العراقي، كما شارك في الحرب العراقية الايرانية (1980-1988) وحرب الكويت (1990) وفي معارك ضد القوات الاميركية التي غزت العراق في 2003، وتطوع في صفوف الحشد الشعبي بعد انهيار الجيش العراقي في الموصل منتصف 2014.

وبرز أبو تحسين خلال المعارك الاخيرة وظهر في مواقع مختلفة في تقارير مصورة ولقب ب"العنيد" و"صائد الدواعش" و"عين الصقر" بسبب مهارته في اقتناص مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، حتى بلغ عدد من قتلهم من هذا التنظيم 320 مسلحا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.