أخبار العالم

ماكرون يدعو العبادي لزيارة باريس الأسبوع المقبل

رويترز
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الى باريس في 5 تشرين الاول/اكتوبر، مقترحا "مساعدة العراق" بهدف تهدئة التوترات مع اقليم كردستان العراق الذي تقيم معه فرنسا "علاقات ودية"، على ما اعلن قصر الاليزيه.

إعلان

وبحث ماكرون مع العبادي في 27 ايلول/سبتمبر هاتفيا بتبعات الاستفتاء الذي اجراه اكراد العراق على استقلالهم.

وقالت الرئاسة الفرنسية ان ماكرون "ذكّر باهمية الحفاظ على وحدة العراق وسلامته والاعتراف بحقوق الشعب الكردي بالوقت نفسه"، مضيفة "يجب تجنب اي تصعيد".

وتابعت "ازاء الاولوية التي تتمثل بمكافحة داعش وتحقيق الاستقرار في العراق، يجب على العراقيين ان يبقوا موحدين".

وخلال لقائهما الاسبوع المقبل يعتزم ماكرون والعبادي التطرق الى مسالة الاستفتاء فضلا عن تعزيز التعاون بين فرنسا والعراق.

نفى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت ان تكون الدعوة التي وجهها له ماكرون مرتبطة بالازمة مع كردستان.

واوضح المكتب الاعلامي للعبادي في بيان ان "الدعوة لزيارة فرنسا تم تسليمها للسيد رئيس مجلس الوزراء من قبل وزيري الخارجية والدفاع الفرنسية اثناء زيارتهما لبغداد في آب/اغسطس (...)  ولا علاقة لها بازمة الاستفتاء غير الدستوري" الذي جرى في 25 ايلول/سبتمبر بدعوة من رئيس الاقليم مسعود بارزاني.

بيان العبادي اكد ان "هدف الزيارة هو لتقوية العلاقات الثنائية ولتركيز الجهود لمحاربة الارهاب في المنطقة بعد النجاحات العراقية الهائلة في هذا المجال".

وشدد البيان على انه "لم يتم التطرق في المكالمة الاخيرة لرئيس الوزراء مع الرئيس الفرنسي مطلقا "الى ضرورة الاعتراف بحقوق الشعب الكردي" او "عدم التصعيد من قبل بغداد" مضيفا "بل بالعكس تماما تم ادانة اصرار القيادة الكردية على اجراء الاستفتاء وتعريض المنطقة الى عدم الاستقرار".

وكانت فرنسا قد منحت العراق في الاونة الاخيرة قرضا بقيمة 430 مليون يورو بعد تأثر موازنته في شكل كبير جراء مكافحة الجهاديين وتراجع اسعار النفط.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن