تخطي إلى المحتوى الرئيسي
استفتاء كاتالونيا

91 جريحا في أحداث استفتاء كاتالونيا

اشتباكات بين رجال الأمن وحشود في طريقهم للاقتراع في مقاطعة كاتالوينا
اشتباكات بين رجال الأمن وحشود في طريقهم للاقتراع في مقاطعة كاتالوينا (أ ف ب 01-10-2017)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

طالب ممثل الحكومة الإسبانية في كاتالونيا، يوم الأحد، السلطات الانفصالية في المنطقة بوضع حد لـما وصفه بمهزلة الاستفتاء على الاستقلال الذي تدخلت الشرطة لمنعه، محملا رئيس كاتالونيا مسئولية أحداث اليوم

إعلان

وقالت متحدثة باسم الأجهزة الصحية في كاتالونيا أن أجهزة الإسعاف استقبلت 337 شخصا في المستشفيات والمراكز الصحية، معظمهم يشكون من آلام خفيفة، وبين هؤلاء تسعون جريحا وجريح واحد إصابته خطيرة في العين، وأعلنت وزارة الداخلية أن 11 عنصرا من قوات الأمن أصيبوا في صدامات مع متظاهرين. وأضافت أن العناصر تعرضوا للرشق بالحجارة، بينما أكد شهود عيان أن عناصر الشرطة استخدموا الرصاص المطاطي في برشلونة خلال التصدي لمتظاهرين كانوا يريدون التصويت في الاستفتاء.

إلا أن ممثل الحكومة الإسبانية، انريك ميلو، أصر على أن عناصر الشرطة تعاملوا بشكل "متناسب" مع الوضع، وأضاف أن قوة شرطة الإقليم طلبت كذلك المساعدة من الشرطة الوطنية لمنع التصويت في 233 مركز اقتراع.

أما وزير الداخلية الإسباني، خوان ايغناسيو زويدو، فحث السلطات الكاتالونية على "وقف هذا الجنون الحقيقي،" مضيفا أن عناصر من القوة الوطنية والحرس المدني "أبطلوا عمل" 70 مركز اقتراع.

وكانت حكومة كاتالونيا أعلنت أنها جهزت أكثر من 2300 مركز اقتراع من أجل الاستفتاء فيما أفادت الحكومة الإسبانية المركزية أنها أغلقت أكثر من نصفها.

وتوجه عناصر من الحرس المدني الإسباني التابع للشرطة إلى مركز اتصالات الحكومة الكاتالونية في برشلونة، يوم السبت، حيث قاموا بقطع اتصالها بمراكز الاقتراع وقدرتها على الوصول إلى برنامج كان يمكن أن يتيح التصويت عبر الإنترنت.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.