اليمن: الموجز 2017/10/01

اليمن: 35 قتيلا على الأقل بمعارك وغارات جوية والحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع فوق صنعاء

يمنيون يقفون بالقرب من محرك لطائرة من دون طيار تم اسقاطها في صنعاء في 01-10-2017
يمنيون يقفون بالقرب من محرك لطائرة من دون طيار تم اسقاطها في صنعاء في 01-10-2017 رويترز/

في يوم جديد دام، قالت مصادر عسكرية يمنية، ان 35 قتيلا على الأقل، سقطوا من أطراف الاحتراب بمعارك عنيفة وغارات جوية وقصف مدفعي وصاروخي متبادل على الشريط الحدودي مع السعودية وجبهات القتال الداخلية في تعز، والجوف، ومأرب.

إعلان

وفي السياق تحدثت مصادر اعلامية سعودية عن مقتل ثلاثة جنود سعوديين على الأقل بمعارك الساعات الأخيرة مع الحوثيين وقوات الرئيس السابق عند الحدود الجنوبية مع اليمن.

وقالت المصادر، ان الرقيب علي بلغيث السيد، والجنديين عبد المقعدي وبحني الشرقي من القوات البرية السعودية قتلوا في"ميادين الشرف والبطولة" في الحد الجنوبي.

وارتفع عدد قتلى الجيش السعودي في الجبهة الحدودية الى 33 قتيلا على الأقل منذ اسبوعين، في حين نشر اعلام الرئيس السابق لائحة باسماء 57 عسكريا سعوديا قتلوا خلال الشهر الماضي.

وتشهد جبهات القتال على طول الحدود مع السعودية تصعيدا عسكريا بريا وجويا كبيرا بين حلفاء الحكومة، والحوثيين للأسبوع الثالث على التوالي، اسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الجانبين.

ووزعت وسائل اعلام سعودية وأخرى تابعة للحوثيين، مشاهد لأسرى من طرفي الاقتتال.

وتبنى الحوثيون سلسلة هجمات برية وقصفا مدفعيا وصاروخيا خلال الساعات الاخيرة على مواقع حدودية سعودية في نجران وجازان وعسير.

في الأثناء تحدثت مصادر اعلامية موالية للحكومة عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق اثناء محاولة تقدم باتجاه مواقع القوات الحكومية في منطقة البقع بمديرية كتاف حوالى 150 كم شرقي مدينة صعدة الحدودية المعقل الرئيس لجماعة الحوثيين الحليفة لايران.

وأفادت المصادر ذاتها بمقتل 10 مسلحين حوثيين بغارات جوية لمقاتلات التحالف استهدفت مواقع ومخازن للسلاح في مديرية باقم الحدودية مع منطقة عسير، شمالي محافظة صعدة.

وشنت مقاتلات التحالف أكثر من 100غارة جوية خلال اليومين الماضيين على مواقع الحوثيين وقوات الرئيس السابق عند الشريط الحدودي في محافظتي صعدة وحجة، وأهداف متقدمة للجماعة في نجران وجازان جنوبي غرب السعودية، ومحافظات مأرب والجوف وشبوة.

وتركزت أعنف الضربات الجوية على مديريتي حرض وميدي بمحافظة حجة الحدودية، فيما قصف طيران الأباتشي بأكثر من 50 صاروخا مواقع متقدمة لمقاتلي الجماعة وحلفائها في مناطق "الرمضة" و"الحثيرة"، جنوبي جازان.

وأطلقت قوات التحالف منتصف الشهر الماضي عملية عسكرية واسعة لتأمين الحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية.

وسقط عشرات القتلى والجرحى بمعارك متفرقة بين حلفاء الحكومة والحوثيين في تعز ومأرب والجوف ومحيط العاصمة اليمنية صنعاء خلال الساعات الاخيرة.

وقال موقع 26 سبتمبر الاخباري التابع للقوات الحكومية، ان 18 مسلحا حوثيا قتلوا على الأقل واصيب ثمانية اخرون بمعارك كر وفر وغارات جوية في منطقة الهاملي شرقي مدينة المخا عند الساحل الغربي على البحر الاحمر.

يأتي هذا في الوقت الذي تحدث فيه اعلام الرئيس السابق عن استعادة قواته، مواقع في محيط قاعدة خالد بن الوليد العسكرية البرية غربي مدينة تعز، بينما قالت مصادر حكومية، ان اثنين من المسحلين الحوثيين قتلوا بقصف مدفعي بمديرية الصلو جنوبي شرق مدينة تعز.

وتحدث الحوثيون عن تصديهم لهجمات عسكرية في محافظتي مأرب والجوف شرقي البلاد، بعد يوم من اعلان حلفاء الحكومة احراز تقدم ميداني بجبهات القتال في المحافظتين الاستراتيجيتين الممتدين الى الحدود مع السعودية.

وقتل قيادي ميداني في جماعة الحوثيين بكمين مسلح في مديرية الصومعة غربي محافظة البيضاء، حسب مصادر اعلامية موالية للحكومة.

الى ذلك اعلن الحوثيون سقوط قتلى وجرحى من حلفاء الحكومة بهجومين مباغتين على مواقعهم في مديرية نهم عند البوابة الشرقية للعاصمة اليمنية صنعاء. كما أعلن الحوثيون اليوم الأحد اسقاط طائرة تجسس أمريكية فوق سماء العاصمة اليمنية صنعاء.

وقالت قناة المسيرة التابعة للجماعة ، ان الدفاعات الجوية اسقطت" طائرة تجسس أمريكية من طراز (إم كيو 9) بدون طيار في سماء العاصمة صنعاء".

على الصعيد الانساني .. أعلنت منظمة الصحة العالمية ارتفاع حالات الوفاة بوباء الكوليرا في اليمن، إلى 2127 حالة منذ 27 أبريل الماضي.

وتحدثت المنظمة الدولية في احصائية جديدة عن تسجيل 768 ألف حالة اصابة مشتبهة بالوباء الفتاك في 21 محافظة من اصل 22 محافظة يمنية.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، قالت الجمعة، إن الوضع الإنساني في اليمن يواصل منحاه الكارثي، وإن حالات الإصابة بالكوليرا قد تصل إلى مليون حالة بحلول نهاية العام.

وفي افادة صحفية لرئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر ألكسندر فيت، بلغ عدد الحالات التي يشتبه اصابتها بالكوليرا 750 ألف حالة مع وفاة 2119 حالة.

ويتوقع الصليب الأحمر ارتفاع الحصيلة الى 900 ألف حالة إصابة مشتبهة بالمرض على الأقل بحلول نهاية العام.

وأضاف فيت "ان الوضع تطور بطريقة درامية للغاية وأعتقد أنه أمر لا يقل عن كارثة".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن