تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

بلجيكا تتهم إمام مسجد بروكسل الكبير بالتطرف وتسحب منه إجازة الإقامة

يوتيوب

في إجراء من شأنه أن يوتر العلاقة بين بلجيكا والمملكة العربية السعودية، تم سحب إجازة الإقامة من إمام المسجد الكبير الإسلامي في بروكسيل عبد الهادي سويف. وبحسب وزارة الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكن، فإن هذا القرار اتخذ بعد أن تبين بوضوح للسلطات البلجيكية أن هذا الإمام رجل سلفي متطرف ويشكل خطرا على المجتمع والأمن في بلجيكا.

إعلان

وفي حديث مع إحدى الإذاعات البلجيكية، حرص فرانكن على التوضيح أن قرار سحب الإقامة هذا جاء في إطار مكافحة السلفية والتطرف ولا يعكس وجود أية مشكلة مع الإسلام كدين. ولم يستبعد الوزير البلجيكي أن يسيء القرار إلى العلاقات الدبلوماسية مع الرياض باعتبار أن المسجد الكبير في بروكسل تابع لرابطة العالم الإسلامي التي تمولها المملكة العربية السعودية.

وقد قدم الإمام عبد الهادي سويف طعنا ضد قرار سحب الإقامة منه لدى المجلس المختص بدعاوى الأجانب والذي من المنتظر أن يصدر حكمه بهذا الخصوص في الأسابيع المقبلة.

تبقى أفشارة إلى أن وزارة العدل البلجيكية قررت من جهتها تكيف الرقابة على تمويل المساجد في إطار مكافحة الترويج للتطرف والسلفية في بلجيكا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن