تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

مؤتمر دولي في روما بشأن الانتهاكات الجنسية بحق الأطفال

رويترز

تنظم جامعة كاثوليكية في روما هذا الأسبوع بدعم من البابا فرنسيس مؤتمرا دوليا في شأن تعرض الأطفال للمضامين الإباحية عبر الانترنت او استغلالهم عبر مواقع تقدم هذا المحتوى، على ما أعلن المنظمون.

إعلان

فقد دعا الكاهن الألماني هانس زولنر لعقد حلقة نقاش دولية متعددة الاختصاصات تجمع علماء وأساتذة جامعيين ومسؤولين في الشرطة ووزراء إضافة إلى ممثلين عن منظمات غير حكومية.

ومع أن الخبراء جميعهم تقريبا من العلمانيين، سيختم المؤتمر بتقديم إعلان نهائي للبابا فرنسيس الجمعة خلال جلسة عامة بمشاركة 150 شخصا.

وقال الأب زولنر وهو استاذ جامعي يسوعي وأخصائي في العلاج النفسي يجوب العالم للتوعية ضد جرائم الاستغلال الجنسي للأطفال، للصحافيين "لا وقت لدينا لنضيعه".

وأَضاف هذا الخبير الذي يرفض حصر الانتهاكات الجنسية بأوساط الكهنة "لكل طفل الحق في حماية سلامته الجسدية والمعنوية. نعمل بكد كي يكون الوضع كذلك في العالم الحقيقي وعلينا القيام بالأمر عينه في العالم الافتراضي".

وقد ضرب الكاهن مثل الهند حيث سيزيد عدد مستخدمي الانترنت 500 الف شخص في السنتين المقبلتين، موضحا أن "نصف هؤلاء سيكونون من القاصرين الذين لا يعرف أهاليهم شيئا عما قد يصادفهم على الشبكة".

وأكد الخبير الأميركي في شؤون استغلال الأطفال ايرني الن أن المؤتمر الدولي الذي يجري التحضير له منذ عامين سيفضي إلى إقرار خطة عمل، وهو يرتدي أهمية "تاريخية" بفعل طابعه المتعدد الاختصاصات.

أما مستشارة رئيسة الوزراء البريطانية لشؤون الأمن الالكتروني جوهانا شيلدز فرأت أن "التكنولوجيا تحدث تحولا جذريا لدى الأطفال" في وجود "اتصالات مشفرة تسمح للأشخاص بالتعبير بحرية". وقد ولد أكثر من 800 مليون شخص في العالم في عصر الانترنت.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن