تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

هل تكشف صديقة مسلح لاس فيغاس عن دوافع ارتكاب أكبر عملية قتل جماعي في الولايات المتحدة؟

امرأة تحط الشموع لروح الشهداء/رويترز

قال مسؤولون إن صديقة المتقاعد الذي قتل 58 شخصا في مذبحة في مدينة لاس فيجاس الأمريكية قبل أن يقتل نفسه، وصلت إلى لوس انجليس قادمة من الفلبين حيث يأمل مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) في استجوابها بشأن المذبحة.

إعلان

وذكرت أنطونيت مانجروبانج المتحدثة باسم إدارة الهجرة في الفلبين أن ماريلو دانلي التي قالت السلطات الأمريكية إنها ” شخص مفيد“ في التحقيق، غادرت مانيلا ليل الثلاثاء 3 أكتوبر/تشرين الأول 2017 على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الفلبينية.

وقالت مانجروبانج لرويترز في رسالة نصية إنه لا توجد معلومات عما إذا كان هناك من يرافق دانلي.

وقال مسؤول بالشرطة في الفلبين وآخر في أجهزة إنفاذ القانون بالولايات المتحدة، وكلاهما طلب عدم نشر اسمه لرويترز إن دانلي غادرت الفلبين دون أن يرافقها أحد لكن أفرادا من مكتب التحقيقات استقبلوها في لوس انجليس.

وذكر المصدر الأمريكي أن دانلي ليست رهن الاعتقال لكن مكتب التحقيقات يأمل في أن توافق طواعية على الإدلاء بأقوالها.

وقال المسؤول في الشرطة الفلبينية إن عودتها للولايات المتحدة ”تمت بالتنسيق مع سلطات مكتب التحقيقات الاتحادي“. وأضاف أنها عائدة لتبرئة نفسها من أي دور في أسوأ حادث قتل جماعي في التاريخ الأمريكي الحديث.

ولم يترك ستيفان بادوك مرتكب المذبحة أي دليل واضح على السبب وراء قيامه بإطلاق النار على حشد من الناس خلال حفل موسيقي في الهواء الطلق أسفل المبنى شاهق الارتفاع. وانتحر بادوك قبل لحظات من اقتحام الشرطة لغرفة الفندق التي حولها إلى موقع قنص ليل الأحد 1 أكتوبر/تشرين الأول 2017.

وقال المسؤول بالشرطة الفلبينية إنه تم إبلاغ السلطات في مانيلا بأن بادوك استخدم وثائق تخص دانلي، التي تحمل جواز سفر استراليا، عندما وصل إلى الفندق.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.