تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كاتالونيا- إسبانيا

رغم الاستفتاء، جيرار بكيه يرغب في الدفاع عن ألوان المنتخب الإسباني

جيرار بكيه مع منتخب إسبانيا ( أ ف ب)

جدد نجم دفاع نادي برشلونة جيرار بيكيه يوم الأربعاء 4 أكتوبر 2017 أمله في الاستمرار في الدفاع عن ألوان المنتخب الإسباني لكرة القدم، داعيا إلى الحوار لحل أزمة إقليم كاتالونيا، في أعقاب استفتاء الاستقلال الذي عارضته الحكومة المركزية في مدريد.

إعلان

وأوضح بيكيه (30 عاما) في مؤتمر صحافي قائلا: "سأذهب إلى أبعد من ذلك: أعتقد أن انفصاليا كاتالونيا يمكنه اللعب مع المنتخب الإسباني، لأنه ليس هناك منتخب كاتالوني ولأن الانفصالي ليس لديه شيء ضد إسبانيا".

وأكد بيكيه أنه عرض مسألة ترك المنتخب الإسباني بعد الأزمة الحادة التي أعقبت إقامة استفتاء الاستقلال يوم الأحد، والذي أدلى خلاله بيكيه بصوته، علما انه لم يخف سابقا تأييده لحق الإقليم في تقرير مصيره.

واعتبر بيكيه أن "أفضل شيء هو الاستمرار".

وأوضح اللاعب الذي يتعرض بشكل مستمر لصافرات الاستهجان من الجماهير الإسبانية بسبب موقفه لصالح حق الكاتالونيين في التصويت لصالح الاستقلال، أن ضمان عدم توجيه الجماهير لصافرات الاستهجان تجاهه يعتبر "تحديا" بالنسبة إليه.

وقال بيكيه "أنا فخور جدا بأن أكون جزءا من المنتخب الإسباني"، مشيرا إلى انه "من المستحيل الشك في التزامي، أنا هنا منذ أن كنت في الخامسة عشرة من عمري، هذه أسرة بالنسبة إلي".

وتابع "نحن لاعبون، ولكننا بشر قبل كل شيء"، معربا عن اعتقاده انه "مع الحوار والاحترام، نصل دائما بسلام. هناك أشياء يمكن تسويتها، ولكن ليس نحن من يقوم بذلك، نحن لاعبون لكرة القدم".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.