تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

13 دولة بينها 5 عربية والولايات المتحدة ترفض إدانة إعدام المثليين

أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

وافق مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة يوم الجمعة 6 تشرين الأول/أكتوبر 2017 على قرار يدين الاستخدام غير المبرر لعقوبة الإعدام ضد النساء أو الأشخاص من ذوي الإعاقة أو لأسباب عرقية أو بسبب المثلية الجنسية.

إعلان

واعتمد النص بأغلبية 27 صوتاً، على رأسها صوت فرنسا التي ألغت الإعدام منذ عام 1981، وامتناع 7 أعضاء عن التصويت، بينما عارضت القرار 13 دولة أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية.

أما الطرف المعارض للقرار فتبرز فيه دول مثل بنغلاديش ومصر والصين وبوروندي والهند واليابان وقطر والسعودية والإمارات والعراق وإثيوبيا والولايات المتحدة، حيث لا تزال عقوبة الإعدام سارية المفعول في عدة ولايات.

وكانت الولايات المتحدة قد تغيبت عن حضور جلسة كانت تهدف إلى استصدار قرار مماثل في عام 2014 في ظل إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

لا يفاجئ الموقف الأمريكي كثيراً من المراقبين وبينهم جمعية "ILGA" الدولية المدافعة عن حقوق المثليين. وقال أحد مسؤولي الجمعية إن "الولايات المتحدة تستخدم عقوبة الاعدام وهي تصوت باستمرار ضد القرارات التي تعارضها".

وكانت إدارة ترامب قد أكدت "بشكل لا لبس فيه" إدانتها لتطبيق عقوبة الإعدام في حالات المثلية الجنسية والتجديف الديني وممارسة الجنس خارج إطار الزواج والإلحاد. ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن وزارة الخارجية الأمريكية تبريرها عدم إدانة الإعدام بأن "التصويت ضد القرار جاء بسبب مخاوف من أن تؤدي إدانة عقوبة الاعدام إلى منع تطبيق العقوبة في جميع الظروف والحالات".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.