أخبار العالم

منع انتقاد المرشحين على الإنترنت في البرازيل

(أرشيف)
إعداد : مونت كارلو الدولية | رويترز

أقر الكونجرس البرازيلي مشروع قانون يسمح للأحزاب والمرشحين بإرغام شبكات التواصل الاجتماعي على أن تسحب فورا أي محتوى عدائي أو تشهيري وضعه مجهولون.

إعلان

جاء هذا في إطار تصويت أجراه الكونجرس على مجموعة من القواعد تتعلق بالانتخابات العامة المقررة العام المقبل. وقوبل القانون بانتقاد حاد من جماعات مدافعة عن الحقوق المدنية وحرية التعبير، ذلك إنه يجبر شبكات التواصل الاجتماعي أن تنشر اسم ناشر المحتوى وهويته ورقمه التأميني، لكي تتمكن من الاحتفاظ بالمحتوى على الإنترنت، ولم يكن واضحا في نص القانون الجهة التي ينبغي أن ترسل إليها المعلومات الخاصة بصاحب المحتوى، ولا يفرض القانون أمرا قضائيا لكي يطلب المرشحون أو الأحزاب حجب محتوى ما من المواقع والتطبيقات الإلكترونية، الأمر الذي دفع بكارلوس أفونسو سوزا المدير بمعهد التكنولوجيا والمجتمع، وهو مؤسسة مدافعة عن تحرير أجواء الإنترنت، للقول "هذا التشريع سيحيل المرشحين والأحزاب إلى قضاة انتخابات من خلال منحهم سلطة حجب أي محتوى على الإنترنت يعتبرونه مهاجما لهم".

كما أصدرت ثلاثة اتحادات تمثل الصحف والمجلات وقنوات الإذاعة والتلفزيون بيانا مشتركا يصف القانون بأنه شكل من أشكال الرقابة.

ومن الممكن أن يعرقل الرئيس ميشيل تامر مشروع القانون، حيث من المنتظر أن يوقع الرئيس يوم السبت على مجموعة قواعد أشمل تتعلق بانتخابات 2018.

إعداد : مونت كارلو الدولية | رويترز
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن