تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

رئيس بوليفيا يتهم المخابرات الأميركية بـ"اضطهاد وتعذيب وقتل" غيفارا

أ ف ب

اتهم رئيس بوليفيا ايفو موراليس الخميس المخابرات المركزية الاميركية (سي اي ايه) بانها "اضطهدت وعذبت واغتالت" ارنيستو تشي غيافارا في 1967 في بوليفيا، وذلك لمناسبة اول الايام الخمسة تكريما لغيفارا بعد خمسين عاما على رحيله.

إعلان

وكتب موراليس في تغريدة "التاريخ واضح. سي اي ايه اضطهدت وعذبت واغتالت تشي غيفارا. وتصرفت القوات المسلحة الخاضعة للولايات المتحدة بقرار (من الرئيس حينها ريني) بارينتوس".

وكان تم اعتقال الثوري الارجنتيني في 9 تشرين الاول/اكتوبر 1967 من قبل جيش بوليفيا التي قدم اليها قبل 11 شهرا مع خمسين من رفاقه. واعدم في اليوم التالي بيد جندي بوليفي بامر من قادته.

وبدأت بوليفيا الخميس برنامج تكريم لغيفارا يستمر حتى الاثنين مع تظاهرات ثقافية وسياسية في قرية فاليغراندي جنوب شرق بوليفيا حيث عثر على رفاته.

واعلن موراليس ان التظاهرة الكبرى ستنظم يوم 9 تشرين الاول/اكتوبر في فيلاغراندي بحضور نائبي الرئيسين الكوبي والفنزويلي وابناء غيفارا الاربعة وممثلين عن منظمات اجتماعية من الارجنتين والبيرو.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن