تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

انطلاق عملية كبيرة في مدينة إدلب السورية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان/رويترز

"عملية كبيرة تبدأ في إدلب السورية"، هذا ما أعلنه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، يوم السبت 7 أكتوبر/تشرين الأول 2017، موضحا "هذه العملية ستستمر لأننا يجب أن نمد يد العون لأشقائنا في إدلب ولأشقائنا الذين وصلوا إلى إدلب"، وأن القوات التركية لم تدخل إدلب بعد وإنها عملية للجيش السوري الحر حتى الآن.

إعلان

وقال الرئيس التركي للصحفيين إن روسيا تدعم العملية من الجو في حين يدعمها الجنود الأتراك من داخل الحدود التركية، وفقا لقناة (إن.تي.في) الإخبارية التلفزيونية.

ومدينة إدلب والمناطق المحيطة في شمال غرب سوريا من بين أكبر معاقل جماعات المعارضة السورية التي تقاتل القوات الموالية للرئيس بشار الأسد ولكنها بدأت تسقط بشكل متزايد في أيدي فصائل المتشددين.

وقال مصطفى السيجري التابع للواء المعتصم المنضوي تحت لواء الجيش السوري الحر إن الفصائل التي تمثل جزءا من حملة درع الفرات، التي انطلقت العام الماضي على حدود تركيا مع سوريا، لم تبدأ بعد العملية.

وتابع "الجيش السوري الحر بدعم من القوات التركية أصبح على جاهزية كاملة لدخول المنطقة لكن حتى هذه اللحظة لم يحدث تحرك".

وبثت كتائب الحمزة، وهي أيضا جزء من حملة درع الفرات، تسجيل فيديو على الإنترنت لما قالت إنها قافلة لقواته تتجه صوب إدلب، وأرسل سكان قرب معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا في سوريا صورا لما قالوا إنه قطاع من الجدار الحدودي تزيله السلطات التركية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن