اليمن: الموجز 2017/10/07

اليمن: 90 قتيلا بمعارك وغارات جوية في أنحاء البلاد

يمنيون يتفحصون الأضرار التي لحقت بجسر ضربته غارة جوية للتحالف بقيادة السعودية بالقرب من مدينة حراد شمال غرب اليمن 23-09-2017
يمنيون يتفحصون الأضرار التي لحقت بجسر ضربته غارة جوية للتحالف بقيادة السعودية بالقرب من مدينة حراد شمال غرب اليمن 23-09-2017 رويترز/
إعداد : عدنان الصنوي

‏قالت مصادر عسكرية واعلامية يمنية، ان 90 قتيلا على الأقل، سقطوا وأصيب العشرات من طرفي الاحتراب الدامي بمعارك عنيفة عند الشريط الحدودي مع السعودية وجبهات القتال الداخلية في تعز ومأرب والجوف والبيضاء.

إعلان

وذكرت مصادر سعودية، ان 3 جنود سعوديين و57 مسلحا من الحوثيين وقوات الرئيس السابق قتلوا بمعارك الساعات الأخيرة عند الشريط الحدودي مع السعودية.

ودارت أعنف المعارك بين الطرفين جنوبي منطقة نجران المتاخمة لمحافظة صعدة المعقل الرئيس لجماعة الحوثيين شمالي البلاد، حيث تحدثت مصادر عسكرية عن استعادة مواقع كان يسيطر عليها الحوثيون في الأراضي السعودية.

لكن الحوثيين وحلفاءهم، أعلنوا تصديهم لهجوم شنته قوات التحالف بغطاء جوي كثيف من المقاتلات الحربية التي شنت أكثر من 15 غارة على مواقع حدودية في نجران.

وقالت وكالة الأنباء الخاضعة للحوثيين، ان جنودا سعوديين قتلوا، واصيب اخرون في الهجوم الذي استمر أكثر من ثماني ساعات في محاولة تقدم باتجاه موقع "الشرفة" جنوبي منطقة نجران.

وتبنى الحوثيون هجمات برية وقصف مدفعي وصاروخي عنيف على مواقع سعودية في نجران وجازان، وعسير.

الى ذلك شنت مقاتلات التحالف سلسلة غارات جوية على مواقع للحوثيين وقوات الرئيس السابق على طول الشريط الحدودي في محافظة صعدة وحجة، واهداف متقدمة في جازان وعسير.

وذكرت قناة المسيرة التابعة للحوثيين ان مروحيات اباتشي استهدفت بأكثر من 100 صاروخ مواقع الجماعة في محيط مدينة الربوعة في عسير خلال الساعات الماضية.

من جانبها قالت مصادر حكومية، ان قتلى وجرحى سقطوا في صفوف الحوثيين وقوات الرئيس السابق باستهداف مقاتلات التحالف، تعزيزات عسكرية للجماعة في مديريتي عبس وميدي شمالي محافظة حجة الحدودية مع السعودية، غير ان الحوثيين قالوا ان الغارات الجوية استهدفت مستوصفا طبيا في مديرية عبس، والحقت أضرارا في المكان.

كما نفذت مروحيات الأباتشي قصفا صاروخيا على تحركات مفترضة من جانب الحوثيين في جبهتي حرض، وميدي.

وشنت القوات البرية السعودية قصفا مدفعيا وصاروخيا على مناطق حدودية في مديريتي باقم ومنبه غربي محافظة صعدة، قال الحوثيون انه استخدم فيه قنابل عنقودية.

وخلف التصعيد العسكري البري والجوي الكبير المستمر عند الشريط الحدودي مع السعودية منذ نحو 3 اسابيع مئات القتلى والجرحى بينهم مدنيون.

واستمرت معارك الكر والفر في جبهات القتال الداخلية في تعز ومأرب والجوف جنوبي وشرقي البلاد.

وقالت مصادر اعلامية موالية للحكومة ان 11 مسلحا بينهم قيادات ميدانية قتلوا بمواجهات متفرقة غربي وشرقي محافظة تعز.

في المقابل تحدث اعلام الرئيس السابق عن سقوط25 قتيلا من حلفاء الحكومة بمعارك عنيفه خلال اليومين الماضيين شمالي وشرقي مدينة المخا الساحلية على البحر الاحمر.

ودرات المعارك التي تدخل فيها الطيران الحربي بحوالى 11 غارة جوية، في منطقة يختل شمالي مدينة المخا على الطريق الممتد الى مدينة الحديدة، حيث يقع ثاني اكبر الموانيء الاقتصادية في البلاد، ومنطقة الهاملي على الطريق الى مدينة تعز، ثالث اكبر المدن اليمنية جنوبي غرب البلاد.

وأعلن حلفاء الحكومة مقتل مسلحين اثنين من الحوثيين بمواجهات بين الطرفين في مديرية القريشية بمحافظة البيضاء، وسط البلاد.

الى ذلك رفضت الحكومة اليمنية إضافتها والتحالف بقيادة السعودية الى قائمة منتهكي حقوق الأطفال في اليمن.

وقالت في بيان " ان ابقاء اسم الحكومة الشرعية وتحالف دعم الشرعية في اليمن الذي ينفذ نيابة عن المجتمع الدولي قرارات مجلس الامن الملزمة، غير منطقي، ويناقض جملة وتفصيلا ما أشار اليه ذات التقرير بأن التحالف اتخذ إجراءات لتحسين حماية الأطفال".

وكانت الأمم المتحدة، ادرجت الخميس التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن على قائمة سوداء بسبب مقتل وإصابة 683 طفلا في اليمن وشن هجمات على عشرات المدارس والمستشفيات" خلال عام 2016.

وشملت القائمة السوداء، جماعة الحوثيين وقوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، ومسلحين موالين للحكومة وتنظيم القاعدة في جزيرة العرب بسبب انتهاكات بحق الأطفال عام 2016.

وجاءت القائمة مع تقرير سنوي للمنظمة الدولية حول الأطفال في النزاعات المسلحة.

وذكر التقرير الاممي أن الحوثيين والمقاتلين المرتبطين بهم أوقعوا 414 طفلا ما بين قتيل وجريح العام الماضي.

ونفى التحالف الذي تقوده السعودية مرارا أي استهداف متعمد للمدنيين في اليمن، كما ذكر التقرير الأممي أن قوات التحالف بدأت باتخاذ إجراءات تهدف لتعزيز حماية الأطفال.

في سياق آخر .. قالت مصادر أمنية يمنية، ان 4 جنود قتلوا وأصيب اخرون اليوم الجمعة بتفجير سيارة مفخخة استهدفت موكب قائد عسكري رفيع في القوات الأمنية الحكومية بمحافظة ابين الجنوبية.

وافادت المصادر ان سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت في موكب قائد قوات الحزام الامني، عبدالرحمن الشنيني، في منطقة شقرة الساحلية جنوبي محافظة ابين، ما أسفر عن مقتل 4 جنود واصابة 7 اخرين من الوحدات الأمنية المدعومة من الامارات .

وياتي الهجوم المنسوب لعناصر مرتبطة بتنظيم القاعدة، في وقت تشن فيه القوات الحكومية حملة عسكرية مدعومة من التحالف بقيادة السعودبة والولايات المتحدة، ضد التنظيمات الجهادية في المحافظات الجنوبية الخاضعة لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي المعترف به دوليا.

إعداد : عدنان الصنوي
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن