تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

إحالة أوراق 13 إسلاميا متطرفا إلى المفتي في مصر

دار القضاء العالي/ رويترز

أحالت محكمة مصرية، يوم الأحد، أوراق 13 إسلاميا من أعضاء تنظيم (أجناد مصر) المتطرف إلى المفتي تمهيدا للحكم بإعدامهم بعد إدانتهم بشن هجمات قتل وأصيب فيها عشرات من رجال الشرطة.

إعلان

وكان تنظيم (أجناد مصر) قد أعلن، لأول مرة، عن هجماته في يناير / كانون الثاني 2014، قائلا إن الهجوم الأول وقع في نوفمبر / تشرين الثاني 2013. وتقول الشرطة إن التنظيم شن 26 هجوما استهدف آخرها سيارة ضابط في الجيش. وتوقفت عمليات التنظيم بعد قليل من مقتل، من تقول الشرطة إنه قائده ومؤسسه همام عطية المكنى (مجد الدين المصري) في اشتباك مع قوات الأمن في أبريل نيسان 2015.

وتؤكد الشرطة أن عطية كان قياديا بارزا في تنظيم أنصار بيت المقدس في محافظة شمال سيناء قبل أن يؤسس ويتزعم تنظيم أجناد مصر، وفي نوفمبر تشرين الثاني 2014 غيّر تنظيم أنصار بيت المقدس اسمه إلى ولاية سيناء وأعلن مبايعة تنظيم الدولة الإسلامية، وقالت المصادر القضائية إن الدعوى الجنائية سقطت عن عطية لوفاته.

وذكر أحد المصادر أن من أحالت محكمة جنايات الجيزة أوراقهم إلى المفتي محبوسون بجانب باقي المتهمين وعددهم 31، وتعني إحالة أوراق 13 إلى المفتي أن باقي المتهمين سيعاقبون بالسجن أو ينالون البراءة، وأضاف المصدر أن المحكمة حددت جلسة السابع من ديسمبر / كانون الأول للنطق بالحكم.

ويحق لمن يحكم عليهم الطعن على الحكم أمام محكمة النقض أعلى محكمة مدنية مصرية. ولمحكمة النقض أن تؤيد الحكم أو تعدله وإن ألغته تعيد المحاكمة بنفسها، ولكن أحكام النقض نهائية ولا تقبل الطعن عليها.

وقال شاهد عيان إن رئيس محكمة جنايات الجيزة معتز خفاجي وصف المتهمين بأنهم "أجناد الشيطان" لا أجناد مصر. وأضاف الشاهد أن المتهمين هتفوا من داخل قفص الاتهام "حسبي الله ونعم الوكيل".

وقال محام موكل عن اثنين من المتهمين، طلب عدم نشر اسمه "كنا نتوقع إحالة أوراق بعض المتهمين إلى المفتي لأن هناك من اعترفوا بالمنسوب إليهم لكن لم نتوقع إحالة أورق كل هذا العدد"، ومضى قائلا "بعد أن يصدر الحكم سأطعن عليه كما سيطعن عليه المحامون الآخرون بالنقض".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن