تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

تحرير ساحة في الرقة استخدمها الجهاديون لتنفيذ إعدامات

رويترز

اعلنت قوات سوريا الديموقراطية الاثنين انها حررت ساحة في الرقة كان تنظيم الدولة الاسلامية يستخدمها في تنفيذ عمليات اعدام وصلب وتعليق جثث اثناء سيطرته على المدينة.

إعلان

وأكدت هذه القوات التي تدعمها الولايات المتحدة في بيان أنها "حررت بشكل كامل" دوار النعيم الذي كان سكان المدينة يطلقون عليه "دوار الجحيم" اثناء سيطرة التنظيم المتطرف على المدينة التي كانت ابرز معاقله لثلاثة أعوام.

وتأتي عملية التحرير اثر قتال مستمر منذ الاحد قرب الدوار، الواقع شرق الملعب البلدي لكرة القدم في المدينة والذي لا يزال يسيطر عليه الجهاديون.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الانسان، ومقره بريطانيا، أن مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية انسحبوا من محيط الدوار لكن قوات سوريا الديمقراطية لم تتمكن من السيطرة عليه بسبب الالغام الارضية.

وتقاتل قوات سوريا الديموقراطية المؤلفة من فصائل كردية وعربية تدعمها واشنطن، آخر جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية المتحصنين في جيب وسط الرقة، بعد ان استعادت نحو 90% من اراضي المدينة.

ويقدر عدد مقاتلي التنظيم المتبقين في مساحة لا تتخطى العشرة في المئة من المدينة بنحو 300 عنصر، يتواجدون بشكل رئيسي في المستشفى الوطني والمعلب البلدي في وسط المدينة.

وتواصل القتال مساء الاثنين قرب المستشفى والملعب، حيث استسلم 25 جهاديا وفشل هجومان انتحاريان، بحسب ما اعلنت قوات سوريا الديموقراطية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن