اليمن: الموجز 2017/10/18

اليمن: موجة اغتيالات في عدن وتصعيد سعودي حربي نحو معاقل الحوثيين شمالا

أ ف ب/ أرشيف

قتل وأصيب العشرات بينهم مدنيون بمعارك الساعات الأخيرة بين حلفاء الحكومة والحوثيين عند الشريط الحدودي مع السعودية، وجبهات القتال الداخلية في الجوف، ومأرب، وتعز، وشبوة.

إعلان

مصادر سعودية، أكدت مقتل جنديين من القوات البرية السعودية، و18 مسلحا من الحوثيين وقوات الرئيس السابق عند الحدود الجنوبية مع اليمن.

ودارت أعنف المعارك في الجبهة الحدودية خلال الساعات الأخيرة، جنوبي منطقة نجران المتاخمة لمحافظة صعدة، وفي محيط مركز الخوبة بمنطقة جازان الساحلية على البحر الأحمر جنوبي غرب السعودية.

إلى ذلك أعلنت الإمارات، الحليف الرئيس للسعودية في حربها ضد الحوثيين والرئيس السابق، مقتل اثنين من طياريها في اليمن بتحطم إحدى مقاتلاتها العسكرية "إثر خلل فني".

وقالت وسائل إعلام إماراتية الثلاثاء، أن الرائد طيار علي المسماري والملازم أول طيار بدر المراشدة قتلا " نتيجة تحطم طائرتهما إثر خلل فني أثناء أداء مهمتهما ضمن قوات التحالف في اليمن".

وكالة الأنباء الإماراتية التي أوردت الخبر، لم تضف أي تفاصيل عن الحادث الذي يعد الخامس من نوعه للقوات الإماراتية منذ انطلاق العمليات العسكرية في اليمن أواخر مارس 2015، غير أن مصادر موالية للرئيس السابق تحدثت عن سقوط مروحية إماراتية في مديرية البقع حوالى 150 كم شمالي شرق محافظة صعدة على الحدود مع محافظة الجوف الصحراوية الحدودية مع السعودية.

إلى ذلك أعلنت القوات الحكومية اليمنية تحقيق مكاسب ميدانية جديدة في منطقة "اليتمة "عند المثلث الحدودي الاستراتيجي مع السعودية ومحافظتي الجوف وصعدة.

وأفادت مصادر ميدانية بمقتل 8 جنود من القوات الحكومية بغارة جوية خاطئة لمقاتلة التحالف في مديرية باقم شمالي محافظة صعدة على الحدود مع منطقة عسير السعودية.

وقتل 3 مدنيين على الأقل بينهم عامل سوري الجنسية، واصيب 8 آخرين بغارة جوية يقول الحوثيون إنها استهدفت ثلاجة للمنتجات الزراعية في مديرية مجز غربي محافظة صعدة.

كما تحدث الحوثيون عن مقتل 6 أشخاص من أسرة واحدة بغارة جوية غربي محافظة الجوف شمالي شرق البلاد.

وتبنى الحوثيون هجمات برية وقصف مدفعي وصاروخي على مواقع حدودية في جازان ونجران، فيما ردت القوات البرية السعودية بالقصف على مواقع مفترضة للحوثيين في مديرية منبه الحدودية غربي محافظة صعدة.

وشنت مقاتلات التحالف أكثر من 32 غارة جوية خلال الساعات الأخيرة في محافظتي صعدة وحجة عند الشريط الحدودي مع السعودية.

وأغار الطيران الحربي على مواقع للحوثيين في محافظتي مأرب والجوف.

وتحدثت مصادر إعلامية متطابقة من طرفي الاحتراب بسقوط قتلى وجرحى من الجانبين بمعارك ضارية في مديريتي صرواح غربي محافظة مارب ، ومديرية عسيلان شمالي غرب محافظة شبوة المجاورة .

وأعلن الحوثيون مقتل 23 عنصرا من القوات الحكومية بعمليات قنص متفرقة في جبهات مأرب والجوف خلال 48 ساعة الماضية.

وقتل مدنيان على الأقل بسقوط قذائف من مواقع الحوثيين على حي سكني غربي مدينة تعز، حسب ما ذكرت مصادر إعلامية موالية للحكومة.

في سياق آخر، اغتال مسلحون مجهولون فجر اليوم السبت رجل دين يمني بارز في مدينة عدن جنوبي غرب البلاد، في حادث هو الثالث من نوعه خلال أسبوع .

وقالت مصادر محلية، إن مسلحين مجهولين أطلقوا وابلا من الرصاص على الأمين العام المساعد لرابطة علماء ودعاة عدن الشيخ فهد اليونسي، عند خروجه من منزله في حي المنصورة شمالي شرق مدينة عدن لاداء صلاة الفجر.

وأكدت المصادر أن اليونسي وهو عضو الهيئة الادارية لجمعية الحكمة اليمنية، وإمام وخطيب جامع المنصورة، توفي على الفور، قبل أن يلوذ المسلحون بالفرار.

وتأتي هذه العملية بعد نحو أسبوع من مقتل إمام وخطيب مسجد زايد بمدينة عدن الشيخ ياسين العدني بانفجار عبوة ناسفة بسيارته في العاشر من الشهر الجاري، وأقل من ثلاثة أيام من مقتل نجل القيادي البارز في الحراك الجنوبي بجاش الاغبري باقتحام منزله من قبل مسلحين مجهولين، في مشهد يعيد إلى الاذهان موجة الاغتيالات التي طالت قيادات عسكرية وسياسية ودينية عقب استعادة المدينة الجنوبية الساحلية على البحر العربي من الحوثيين وقوات الرئيس السابق منتصف 2015.

وشهدت مدينة عدن خلال الأيام الماضية توترا أمنيا كبيرا، وسط انقسامات حادة داخل معسكر الحكومة والفصائل الجنوبية المطالبة بالانفصال عن الشمال..

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن