تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كردستان العراق

بعد سيطرة الجيش العراقي على كركوك، حكومة إقليم كردستان تطلب مساعدة دولية لبدء الحوار

القوات العراقية تدخل مدينة كركوك يوم 16 اكتوبر 2017
القوات العراقية تدخل مدينة كركوك يوم 16 اكتوبر 2017 ( أ ف ب )

رحبت حكومة إقليم كردستان في شمال العراق بدعوة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي للحوار لحل الأزمة التي فجرها استفتاء الأكراد على الاستقلال.

إعلان

وقال العبادي يوم الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 إنه يعتبر أن استفتاء الشهر الماضي، الذي أيد فيه الأكراد بأغلبية ساحقة الاستقلال على الرغم من معارضة بغداد، "انتهى وأصبح من الماضي". وكان الجيش العراقي قد استعاد يوم الاثنين منطقة كركوك الغنية بالنفط من قوات البشمركة الكردية بناء على أوامر العبادي.

وقالت حكومة كردستان العراق في بيان بعد اجتماع في أربيل عاصمة الإقليم "لا يمكن كسر إرادة شعب كردستان باستخدام السلاح والعمليات العسكرية ولا يمكن حل المشاكل العراقية بهذه الطريقة".

وأضاف البيان أن الإقليم "دعا المجتمع الدولي إلى مساعدة الطرفين للحوار ...من اجل وضع الحلول للمشاكل العالقة بين حكومة إقليم كردستان والحكومة الاتحادية على أساس الدستور العراقي".

وكان العبادي قد طلب من إقليم كردستان العراق إلغاء نتيجة الاستفتاء كشرط مسبق لبدء المفاوضات.

ولم يشر البيان إلى الاستفتاء الذي ردت بغداد عليه بسلسلة من الإجراءات العقابية منها السيطرة على كركوك التي تقع خارج الإقليم مباشرة لكن قوات البشمركة وضعت يدها عليها منذ عام 2014.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن