تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن: الموجز 2017/10/20

اليمن: عشرات القتلى بينهم مدنيون في يوم جديد من الاقتتال الدامي

عناصر من قوات الجيش الموالي للحكومة اليمنية
عناصر من قوات الجيش الموالي للحكومة اليمنية رويترز-أرشيف
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
5 دقائق

استمر التصعيد العسكري خلال الساعات الأخيرة على أشده بين حلفاء الحكومة والحوثيين عند الشريط الحدودي مع السعودية وجبهات القتال الداخلية، مخلفا 60 قتيلا وجريحا على الأقل بينهم مدنيون.

إعلان

أعنف المعارك في الجبهة الحدودية، دارت في محيط مدينة "الربوعة"، بمنطقة عسير، ومنفذ "الخضراء" البري وموقع "الشرفة" في منطقة نجران على تخوم محافظة صعدة المعقل الرئيس لجماعة الحوثيين، حسب ما أفادت مصادر إعلامية يمنية وسعودية.

كما درات مواجهات ضارية بين الطرفين في مديريتي حرض وميدي الحدوديتين مع منطقة جازان السعودية.

وقال الحوثيون إن 5 جنود سعوديين قتلوا قنصا في موقعين حدوديين في عسير ونجران.

وتبنت الجماعة سلسلة هجمات برية وقصفا مدفعيا وصاروخيا على مواقع حدودية في جازان ونجران وعسير، حيث تدخل الطيران الحربي بشن أكثر من 28 غارة جوية على طول الحدود في محافظتي حجة، وصعدة.

وقتل 5 مدنيين على الأقل، وأصيب 5 آخرين بينهم نساء وأطفال بثلاث غارات جوية يقول الحوثيون إنها استهدفت منزلين في مديرية غمر الحدودية غربي مدينة صعدة.

واستمرت المعارك الدامية بين القوات الحكومية والحوثيين في جبهات القتال الملتهبة في محافظات تعز وشبوة والضالع ومأرب والجوف، ومحيط العاصمة صنعاء.

وأفادت مصادر متطابقة من طرفي الاحتراب بسقوط قتلى وجرحى من الجانبين شرقي مدينة المخا عند الساحل الغربي على البحر الأحمر.

وتحدث الحوثيون عن مقتل مدني، وإصابة إثنين آخرين بسقوط قذائف مدفعية من مواقع القوات الحكومية على مسجد في مديرية موزع، جنوبي غرب محافظة تعز بالقرب من مضيق باب المندب.

في الأثناء أعلنت القوات الحكومية عن مقتل 12 مسلحا من الحوثيين وقوات الرئيس السابق بتجدد المعارك بين الطرفين في منطقة مريس عند المداخل الشمالية لمحافظة الضالع وسط البلاد.

وفي محافظة الجوف شمالي شرق البلاد، قال حلفاء الحكومة أن قياديا ميدانيا بارزا في جماعة الحوثيين قتل مع 4 مسلحين من مرافقيه أثناء محاولة تسلل إلى مواقع القوات الحكومية في مديرية المصلوب غربي المحافظة الصحراوية الحدودية مع السعودية.

وسقط خلال الساعات الأخيرة، قتلى وجرحى من الجانبين بمعارك كر وفر في مديرية عسيلان شمالي غرب محافظة شبوة، ومديرية صرواح غربي محافظة مأرب، ومديرية نهم عند البوابة الشرقية للعاصمة اليمنية صنعاء.

إلى ذلك أفاد الحوثيون بمقتل وإصابة 25 عنصرا من حلفاء الحكومة بعمليات قنص في جبهات المصلوب وصرواح ونهم تعز خلال 48 ساعة الماضية.

وفي سياق آخر، أفادت مصادر عسكرية بمقتل قيادي بارز في تنظيم القاعدة و5 من مرافقيه بغارة جوية دون طيار في محافظة البيضاء وسط البلاد.

وقال المصادر، إن أمير تنظيم القاعدة في بلدة لودر بمحافظة أبين نايف الظمجي المكني "أبو عبيدة اللودري"، قتل الخميس مع 5 من مرافقيه بغارة جوية دون طيار، استهدفت سيارتهم في مديرية الصومعة غربي محافظة البيضاء، في هجوم هو الثاني من نوعه خلال أقل من 72 ساعة.

ومنتصف هذا الأسبوع، قتل خمسة عناصر يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة بسلسلة غارات جوية نفذتها مقاتلات أمريكية دون طيار على معاقل تنظيم القاعدة في منطقتي العبل ويكلا بمديرية ولد ربيع وسط محافظة البيضاء، التي كانت مسرحا لعملية إنزال مثيرة للجدل نفذتها قوات أمريكية خاصة في 29 يناير/كانون الثاني، خلفت أكثر من 40 قتيلا على الأقل بينهم نساء وأطفال.

ومنذ وصول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى البيت الأبيض في يناير/كانون الثاني، كثفت الولايات المتحدة من عملياتها العسكرية ضد معاقل تنظيم القاعدة في محافظات جنوبي ووسط اليمن.

وشن الجيش الأمريكي أكثر من 120 غارة جوية بطائرات دون طيار على معاقل القاعدة في اليمن منذ نهاية فبراير الماضي، وهو ما يتجاوز إجمالي عدد الضربات للسنوات الأربع السابقة مجتمعة.

وأسفرت العمليات الأمريكية المستمرة منذ مطلع العام الجاري عن سقوط أكثر من 130 قتيلا بينهم مدنيون حسب مصادر يمنية وأمريكية متطابقة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.