تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

ما فحوى آخر خطاب أرسله أحد ضحايا تيتانيك لوالدته قبل 70 عاما؟

الصورة المرافقة للمقال
الصورة المرافقة للمقال لصحيفة التلغراف

أحدث الخطابات التي أعلن العثور عليها بعد غرق تيتانيك كتبه راكب في الدرجة الأولى هو ألكسندر أوسكار هولفرسن، Alexander Oskar Holverson، في الـ 13 من أبريل 1912 إلى والدته.

إعلان

الرسالة التي كتبها هولفرسون، تمثل واحدة من آخر الرسائل المعروفة التي نجت من الغرق وآخر حرف معروف كتب على متنها من قبل الضحية، تم العثور على في كتاب الجيب عندما تم استعادة جثته.

صاحبها كان يصف انطباعاته عن السفينة الضخمة ويشيد بالطعام والموسيقى.

هولفرسون كتب: "أنا مسرور مع الرقم القياسي العالمي الجديد لرسالة تيتانيك.

وقد تكون هذه هي الرسالة الوحيدة على متن السفينة التي كتبها الضحية وتسليمها إلى أم الضحية دون البريد حتى الآن.

عائلة هولفرسن عرضت الخطاب في مزاد في دار مزادات (هنري أولدريج آند صنand Son Henry Aldridge، في بلدة ديفيزس، Devizes، جنوب إنجلترا.

الخطاب بيع لسبت 21 أكتوبر تشرين الأول 2017 في مزاد علني مقابل 126 ألف جنيه استرليني (166 ألف دولار) ما يمثّل أعلى قيمة تُدفع في خطاب كتبه أحد ركاب السفينة المنكوبة.

يذكر أن الرسالة الأخيرة التي في كُتبت في أبريل 2014، بيعت بـ: £ 119،000 وكان قد كتباها الناجي استير هارت، Esther Hart، وابنتها إيفا البالغة من العمر 7 سنوات قبل ثماني ساعات من غرق القارب.

وكانت تيتانيك أكبر سفينة تعمل في المحيطات عندما اصطدمت بجبل جليد في 14 أبريل نيسان 1912 في المحيط الأطلسي أثناء رحلتها من ساوث هامبتون إلى نيويورك.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن