تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

اتهام مخرج في هوليوود بتحرشات واعتداءات جنسية

أ ف ب

اتهمت نحو اربعين امرأة الاثنين في صحيفة "لوس انجليس تايمز" المخرج الاميركي جيمس توباك بالتحرش والاعتداء الجنسيين على مدى عقود.

إعلان

وتندرج هذه الاتهامات في سياق قضية المنتج هارفي واينستين التي هزت هوليوود ودفعت الكثير من الممثلات الى التنديد علنا بهذه الممارسات التي كان يُسكت عنها في اوساط السينما الاميركية.

وفي تحقيق طويل وافقت 31 ممثلة وطامحة الى التمثيل من اصل 38 على الادلاء بشهادتهن علنا. وذكرت الصحيفة الصادرة في كاليفورنيا ان جيمس توباك (72 عاما) "كان يهيم في شوارع مانهاتن بحثا عن نساء شابات جذابات".

وكان هدفه استقطابهن الى لقاء على انفراد واعدا اياهن بمسيرة فنية في مجال التمثيل بفضل معارفه في اوساط السينما.

وفي غالب الاحيان كان ينبغي على النساء الرد على اسئلة حول حياتهن الجنسية والنظر الى جيمس توباك وهو يمارس العادة السرية ويقذف المني امامهن.

واكدت الممثلة الاميركية ادريان لافاليه بعد حادث من هذا النوع العام 2008 قام خلاله المخرج بحف جسمه على جسمها الى ان قذف المني "شعرت باني مومس وبانها خيبة امل لنفسي ولاهلي واصدقائي. ولم اكن استحق ان اتحدث بالامر الى احد". وكان المخرج غالبا ما يطلب من الطامحات الى التمثيل نزع ملابسهن لاختبار ارتياحهن امام الكاميرا على ما كان يؤكد.

وقد اتصلت "لوس انجليس تايمز" بجيمس توباك الذي نفى هذه الاتهامات مؤكدا انه لم يلتق يوما هذه النساء وان التقاهن "فلخمس دقائق فقط ومن دون ان يذكر ذلك".

ولم يرد وكيل اعمال المخرج فورا على طلب وكالة فرانس برس الحصول على تعليقات.

وجيمس توباك مخرج وكاتب سيناريو منذ العام 1974. وكان فيلمه الاخير بعنوان "ذي برايفيت لايف اوف ايه مودرن وومان" من بطولة سيينا ميلر قد عرض في اطار مهرجان البندقية الاخير.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن