تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

سويسرا: المدعي العام يبدأ الاستماع إلى الخليفي في قضية بث مباريات كأس العالم

رويترز

بدأ مكتب المدعي العام السويسري الأربعاء الاستماع الى القطري ناصر الخليفي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "بي ان" الاعلامية ورئيس نادي باريس سان جرمان الفرنسي، في إطار تحقيق بشبهات فساد في منح حقوق بث مباريات كأس العالم لكرة القدم.

إعلان

وأكد متحدث باسم المكتب ان الخليفي وصل الى العاصمة السويسرية برن للاستماع اليه بشأن التحقيق الذي يشمل أيضا الامين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الفرنسي جيروم فالك.

وقال المتحدث أندري مارتي "بدأنا استجواب الشخص المتهم عند قرابة الساعة 9:45 صباح هذا اليوم (07:45 بتوقيت غرينيتش)"، وذلك في تصريحات للصحافيين خارج مكتب المدعي العام في برن.

أضاف "سيتطلب الأمر ساعات نظرا الى مسائل الترجمة والاسئلة الكثيرة التي لدينا، ونتطلع قدما الى إجابات الشخص المتهم".

ووصل الخليفي قرابة الساعة التاسعة والنصف صباحا، وتفادى المدخل الرئيسي حيث تجمع الصحافيون في انتظاره.

وسبق لمكتب المدعي العام ان استمع في وقت سابق الى فالك.

وكان المكتب قد أعلن في 12 تشرين الأول/اكتوبر، انه فتح تحقيقا في آذار/مارس الماضي بحق الخليفي وفالك، في إطار شبهات فساد حول منح مجموعة "بي ان" الاعلامية، ومقرها الدوحة، حقوق بث مونديالي 2026 و2030، وهي تهم نفاها المعنيون.

وأوضح المكتب في حينه ان الشبهات تشمل "رشوة أفراد، والاحتيال (...) وتزوير مستند"، مضيفا "يشتبه بأن جيروم فالك قبل تقديمات غير مستحقة من رجل أعمال في مجال الحقوق الرياضية على صلة بمنح الحقوق الاعلامية لبعض الدول لكأس العالم لكرة القدم 2018، 2022، 2026، و2030، ومن ناصر الخليفي على صلة بمنح الحقوق الاعلامية لبعض الدول لكأس العالم 2026 و2030".

وفي أعقاب هذا الاعلان، كشف الفيفا أيضا انه سيفتح تحقيقا بحق الخليفي على خلفية هذه المسألة.

وقال المحامي فرانسيس شباينر الأسبوع الماضي لوكالة فرانس برس ان الخليفي "رغب في ان يتم الاستماع اليه سريعا من قبل مكتب المدعي العام السويسري"، مؤكدا ان موكله ينفي "كل فساد" في القضية، و"سيحتفظ بإيضاحاته" للقضاء.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن