تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

نائب رئيس حكومة كاتالونيا: "سيبقى بوتشيمون رئيس منطقة كاتالونيا"

رئيس إقليم كاتالونيا كارليس بوتشيمون/أ ف ب

أكد نائب رئيس حكومة كاتالونيا التي أقالتها مدريد أوريول جونكيراس الأحد 29أكتوبر – تشرين الأول 2017 أن زعيم الانفصاليين كارليس "بوتشيمون سيبقى رئيس" المنطقة.

إعلان

وقال جونكيراس في مقالة نشرتها صحيفة "ال بونت-افوي" إن "كارليس بوتشيمون سيبقى رئيس البلد وكارمي فوركاديل ستبقى رئيسة البرلمان، وهذا على الأقل إلى اليوم الذي يقرر فيه المواطنون خلاف ذلك من خلال انتخابات حرة"، منددا بما وصفه بانه "انقلاب ضد كاتالونيا".

وأضاف "لا يمكننا أن نعترف بأي من التدابير غير الديموقراطية التي اتخذها الحزب الشعبي (بزعامة رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي) في مدريد" بعد أقل من 48 ساعة على اعلان استقلال "جمهورية كاتالونيا" في حدث غير مسبوق في تاريخ اسبانيا المعاصرة ردت عليه مدريد بتفعيل المادة 155 من الدستور وعينت نائبة رئيس الحكومة على رأس ادارة المنطقة.

ووقع جونكيراس المقالة بصفته "نائب رئيس حكومة كاتالونيا".

وقال "علينا اتخاذ قرارات لن يكون من السهل على الدوام فهمها خلال الأيام المقبلة"، ووصف علاقة "حكومته" بالحكومة الاسبانية بأنها "علاقة تبعية اعتباطية ومتقلبة وخنوع. لم يسعوا يوما إلى إقناعنا وأرادوا على الدوام أن يتغلبوا علينا".

لم يحظ اعلان استقلال كاتالونيا بأي اعتراف على الصعيد الدولي، في حين تسعى حكومة اسبانيا إلى استعادة السيطرة على المنطقة بأسرع وقت بعد أن حصلت على موافقة مجلس الشيوخ عبر تفعيل المادة 155 وتطبيق الدستور فيها.

وعينت نائبة رئيس الحكومة سورايا ساينز دو سانتاماريا رئيسة لإدارة المنطقة بعد اقالة كل اعضاء حكومتها و150 من كبار المسؤولين وفق الاعلام.

شهدت اسبانيا حربا أهلية في 1936-1939 قبل أن يحكمها الدكتاتور فرانسيسكو فرانكو حتى 1975. وشهدت كذلك حركة انفصالية في إقليم الباسك تخللتها أعمال عنف على امتداد 40 عاما قتل خلالها 800 شخص. ونسبت مسؤولية العنف إلى منظمة "ايتا" التي تخلت عنه في تشرين الأول/اكتوبر 2011.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن