تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

"قبلة ترامب ونتنياهو" أحدث عمل فني على الجدار الإسرائيلي العازل في الضفة الغربية

جرافيتى قبلة "ترامب" و"نتنياهو" بالضفة الغربية /رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
4 دقائق

في الليل المظلم يقف فنان جرافيتي عند جدار خرساني مثير للجدل، شيدته إسرائيل حول أجزاء من مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة، ويستخدم ببراعة رذاذ ألوان يُرش من علبة.

إعلان

يرسم الفنان الأُسترالي، المشهور باسمه المستعار ''لاش ساكس''، جداريات لزعماء العالم وممثلين مشهورين على الجدار الإسرائيلي.

وتُصور أحدث أعمال لاش ساكس، وهي عبارة عن جدارية رُسمت على الجدار الخرساني العازل، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وهما يقبلان بعضهما من الفم.

وقال لاش ساكس، الذي يُعّرف نفسه بأنه فنان الميميات (وحدات معلومات ثقافية) الأول في العالم، لتلفزيون رويترز ووجهه مغطى " اللوحات الجدارية التي أرسمها من الميميات. لذلك دعونا نقول إن ترامب في خلفيتي وكل شيء يفعله، أيا كان، سوف يتحول إلى ميمة (وحدة معلومات ثقافية) على جانبي الطيف، كالطيف السياسي. بالتالي وبالنسبة لهذه الجدارية أخذت للتو واحدة من تغريداته (على تويتر) ورسمتها على الجدار بطريقتي".

أصبح الجدار العازل في بيت لحم مساحة للفن الاحتجاجي والتعبير عن مخاوف الفلسطينيين من أن يستقطع أراضي قد تحرمهم من إقامة دولة في المستقبل، بينما ترى إسرائيل أنه يحميها من هجمات الفلسطينيين.

أضاف ''لاش ساكس''، الذي دعاه الفلسطينيون لزيارة المنطقة، "أعتقد أن الوضع هنا ومنذ قرون غالب على المكان. ولسوء الطالع لا يبدو أنه سيتغير قريبا. إنه لشيء محزن أن الأفراد هنا عالقون في سجن''.

يعبر سائحون يزورون بيت لحم من أنحاء العالم، الجدار في طريقهم من القدس إلى بيت لحم، ويتوقف كثيرون منهم لمشاهدة الجداريات المرسومة على الجدار الإسرائيلي.

من هؤلاء سائح ألماني يدعى سايمون إنجلر قال إن ما لفت نظره أكثر هو حجم الجدارية الضخم. وأضاف "...هذه الأشياء الكبيرة حقيقة... إنها في الحقيقة شيء تنظر فيه، حقيقة لديك شعور بأن لديك قطعة فنية أمامك. أحببت ذلك فعلا".

يرى فلسطيني من بيت لحم يدعى مروان شعبان أن الفنانين يبعثون رسائل للعالم عبر الجدار.

قال "اللي بيلفت انتباهنا كتير شغلات بتترسم ع الجدار خاصة من الفنانين هدول المهمين زي بانكسي، زي هدا لوش (لاش ساكس)، إنهم بييجوا من خلال هدا الجدار بيبعتوا رسايل للعالم إنهم يوقفوا الظلم، يوقفوا الاضطهاد للشعوب، بيكفي لكل القيادة، قيادة العالم، الليبت حكم العالم مش بس أمريكا، إنه يوقفوا الظلم من مكان بيعيش فيه الشعب الفلسطيني تحت أقوى ظلم قاهر في العالم، الشعب الفلسطيني بيعيشه".

لكن لاش ساكس يقول "الرسالة العمل، لا أظن أن هناك رسالة، أقصد أن معظم الرسوم على الجدار والجدار في حد ذاته رسالة، لست في حاجة لأكتب (حرروا فلسطين) أو ما شابه، شيء مباشر سيتجاهله الناس. أرسم فقط ما أرسمه وربما يبدأ الناس في النظر في الخلفية وفي السلك الشائك وفي الناس العالقين هنا. نعم، ربما يكون ذلك أفضل".

ويوضح الفنان أن كل جدارية تستغرق منه بين ثلاث وأربع ساعات لتكتمل، وهو يفضل العمل ليلا لتفادي تعطيل المشاهدين له.

في رسوم أخرى على الجدار العازل يعتقد أنها من أعمال (لاش ساكس) أيضا يظهر ترامب وهو يعانق برج مراقبة إسرائيليا كما يظهر الرئيس الأمريكي في رسم آخر وهو يضع يده على الجدار ويفكر في بناء

نظير له على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.