تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اعتداء - الولايات المتحدة

منفذ هجوم نيويورك: تصرفت باسم تنظيم "الدولة الإسلامية"

رويترز

اعترف المهاجر الأوزبكستاني الذي نفذ أعنف هجوم في نيويورك منذ 16 عاما أنه تصرف باسم تنظيم "الدولة الإسلامية" وأنه "راض" عما فعله وأنه خطط لشن هجوم منذ سنة، بحسب ما أعلنه المحققون الأربعاء 01نوفمبر/ تشرين الثاني.

إعلان

تبينت هذه التفاصيل المروعة بعد أن وجه المدعون الفدراليون اتهامات باللإرهاب لسيف الله سايبوف الذي مثل فيما بعد أمام المحكمة على كرسي متحرك إذ أصيب في البطن بنيران الشرطة، وذلك بعد 24 ساعة على دهسه بشاحنة صغيرة حشدا من المارة وراكبي الدراجات الهوائية قبل أن يصطدم بحافلة مدرسية.

أوقع الهجوم 8 قتلى، خمسة منهم أصدقاء من الأرجنتين كانوا يحتفلون بمرور 30 عاما على تخرجهم من المدرسة الثانوية، وأم بلجيكية، وأميركيين اثنين من نيويورك ونيوجرسي المجاورة.

جرح 12 شخصا لا يزال 4 منهم في حالة الخطر، في أسوأ هجوم على العاصمة المالية للولايات المتحدة منذ هجوم تنظيم القاعدة بطائرات مختطفة في 11 أيلول/سبتمبر 2001.

بدأ سايبوف التخطيط للهجوم منذ عام، وقرر قبل شهرين استخدام شاحنة لقتل أكبر عدد ممكن من الناس خلال احتفالات عيد هالوين، بحسب بيان الاتهام الفدرالي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.